نشر في 28-07-2020 الساعة 15:18

حلّت الممثلة اللبنانية القديرة ليليان نمري ضيفة على برنامج “سهرة عمر”الذي يُعرض عبر تلفزيون لبنان مساء السبت ويقدّمه شادي ريشا.

blank

ليليان عبّرت عن سعادتها الكبيرة لكونها ابنة عبدو وعلياء نمري وافتخارها بأعمالهما وبأنهما توفيا بعد مسيرة فنية مشرّفة.

ليليان تعرّفت إلى المسرح والتلفزيون بعمر صغير عن طريق والدتها التي كانت تصطحبها معها إلى الاستديو وتقوم بالنوم خلف الديكور.

كما نفت ليليان أن يكون الممثل الكوميدي مهرّجاً بطبعه، فبعضهم يحمل الحزن في داخله لكن الجمهور يريده دائماً مستعداً لرسم البسمة على وجهه.

ضريبة الشهرة برأي ليليان هي في عدم وجود خصوصية للفنان الذي يتأقلم مع هذا الأمر مع مرور السنين لكنها شددت على أنها تشعر بالحزن في حال تردد احد بالاقتراب منها لأنها تحب الناس كثيراً.

ليليان تحدّثت عن دور “زلفا”في مسلسل “ام البنات”الذي كان له تأثيرًا كبيرًا عليها، حيث حاصرتها الاشادات من الجمهور ولم تستطيع ان تسير في الشارع بسبب تعلق الجمهور بالشخصية وحبهم لأدائها كما انّه عرّف الجيل الجديد عليها حسب قولها.

أما عن مشاركتها في برنامج “ديو المشاهير”فكان بمثابة تحقيق حلم لها بالمشاركة في عمل إستعراضي مسرحي وعملت على كل شخصية بشغف وجدية من اجل إثبات قدراتها لجميع من استخف بها.

وعن شخصية “تفاحة” في مسلسل “ما فيي” قالت انها شعرت بالحزن في البداية بسبب قلة مشاهدها لكنها تذكرت كلام والدها أن عدد المشاهد ليس معياراً بل قدرات الممثل، فقررت وضع كل خبرتها في هذه الشخصية من أجل أن تصنع بصمة خاصة بها لكنها لم تكن تتخيل هذا النجاح الهائل.

وعن مشاريعها المستقبلية أعلنت عن انتهاء تصوير مسلسل “ع اسمك” وهو خاص بعيد الميلاد بشخصية “جورجيت” وهي مختلفة عن كل ما لعبته سابقاً.

كما عرض البرنامج مشاهد حصرية من مسلسل قصير اجتماعي بعنوان “مواطنة من عنا” لأول مرة تُعرض منه مشاهد على الهواء، وأكدت نمري أنّ هذا العمل قامت بتصويره قبل عشر سنوات ورغم مرور كلّ هذا الوقت ما زال لليوم يُحاكي الواقع الحالي.

لمشاهدة الحلقة كاملةً:


أحدث تعديل 28-07-2020 الساعة 15:18