نشر في 24-05-2020 الساعة 20:12

كشف الأمير ويليام أنه عندما أصبح أبا، أعاد ذلك له المشاعر المؤلمة التي شعر بها بعد وفاة والدته الأميرة ديانا عندما كان عمره 15 عاما.

وربط الأمير وليليام هذه المشاعر باعتبار أنه عندما يصبح المرء أبا لأطفال، يتذكر الأوقات الصعبة التي مر بها من دون أحد والديه.

وبحسب وكالة “بي بي سي”، قال دوق كامبريدج ، الذي لديه ثلاثة أطفال مع زوجته كاثرين، إن مشاعر حدث “صادم” يمكن أن تظهر مرة أخرى عندما تصبح أبا لأطفال. 

وقال لوثائقي هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن الصحة العقلية إنه مر بمواقف صعبة في بعض الأحيان.

وتوفت والدته، ديانا، أميرة ويلز، في حادث سيارة في باريس عام 1997. وقال الأمير ويليام، والد الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس، إنه وكاترين يدعمان بعضهما البعض خلال تلك الأوقات الصعبة.

كان يتحدث إلى لاعب كرة القدم المحترف السابق مارفن سورديل في البرنامج الذي يركز على الصحة العقلية للرجال وكرة القدم. ووصف مهاجم بولتون واندرارز السابق، سوردل، أن شعوره عندما أصبح أبا هو “أصعب وقت في حياته”، مضيفًا أنه عانى من مشاعره ووجد صعوبة في ذلك لأنه لم يكبر مع والده.

ويقول دوق كامبريدج: “إنجاب الأطفال هو أكبر لحظة تغير في الحياة”، ويضيف لمقدم البرنامج”وأنا أتفق معك، أعتقد أنه عندما تمر بشيء مؤلم في الحياة (كأن لا يكون والدك موجودًا بجانبك، والدتي توفيت عندما كنت صغيرا في السن) فإن عواطفك تعود بسرعة فائقة للتأجج عندما يصبح لديك أطفال لأنها مرحلة مختلفة جدًا من الحياة.”، متابعا: “وليس هناك من يساعدك نوعًا ما، وقد وجدت ذلك بالتأكيد عاطفيا للغاية”.


أحدث تعديل 24-05-2020 الساعة 20:12