نشر في 01-02-2020 الساعة 19:08

شن كاتب قصص الرعب الأميريكي الشهير ستيفن كينغ، هجوما كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بل امتد الأمر لحذف حسابه الشخصي على موقع التواصل الأشهر في العالم، مرجعا السبب إلى المعلومات الكاذبة للإعلانات السياسية التي يسمح فيس بوك بنشرها.

وكتب كينغ، عبر حسابه على تويتر: “لقد غادرت فيسبوك، لست مرتاحًا لطوفان المعلومات الزائفة المسموح بها في إعلاناتها السياسية، كما أنني لست واثقًا من قدرتها على حماية خصوصية مستخدميها”.

ويعد الكاتب الأمريكي ستيفن كينغ من أشهر الروائيين في العالم، حيث كتب أكثر من 50 رواية ومئات القصص القصيرة وباع أكثر من 350 مليون نسخة من كتبه على مستوى العالم، وتم أخذ الكثير من أعماله كقصص لأفلام رعب الخيال.

وستيفن كينغ من مواليد 1947 ولقب بـ”ملك الرعب”، لأنه يعتبر أفضل كاتب في أدب الرعب فى العالم، حصل على 50 جائزة أدبية، منها ميدالية مؤسسة الكتاب القومية، لإسهاماته البارزة في الأدب الأمريكي، والكثير من رواياته تحولت إلى أفلام سينمائية.

وترجمت أعمال سيتفن كينغ إلى 35 لغة، منها العربية، ويملك أكثر من 400 مليون دولار، ويقول الراصدون لثروته إن رصيده يزيد كل اسبوع 10 ملايين دولار من أرباح إعادة طبع رواياته.


أحدث تعديل 01-02-2020 الساعة 19:08