نشر في 31-10-2019 الساعة 17:17

تواصل الممثلة الامريكية امبر هيرد الدفاع عن نفسها في قضية التشهير الذي رفعها ضدها زوجها السابق النجم العالمي جوني ديب، مطالبة المحكمة الامريكية بمساعدتها في الحصول على تسجيلات صوتية التي تؤكد تعرضها للضرب على يد “جوني ديب”.

وقدمت امبر هيرد عريضة للمحكمة الامريكية تشير من خلالها ان مدير اعمال جوني ديب السابق لديه تسجيلات صوتية تؤكد تعرضها للتعدي وهو ما يعتبر دليل براءتها ولكنه يخفيها ويرفض خروجها الى النور.

واكدت امير هيرد ان مدير اعمال جوني ديب شدد من قبل انه على علم بقيام جوني ديب بضربها واجبر النجم العالمي الموظفين الذي يعملون في شركة ادارة اعماله على السكوت والتواطيء معه.

وكان جوني ديب رفع دعوى قضائية ضد امبر هيرد بتهمة التشهير و الاضرار بسمعته التي لحقت به بعد زعمها أنه تعدى عليها بالضرب واستبعاده من سلسلة افلام قراصنة الكاريبي.


أحدث تعديل 31-10-2019 الساعة 17:17