نشر في 16-08-2019 الساعة 14:06

ما كان انفصالًا بالتراضي تحوَّل إلى حرب من الاتهامات وفضح الأسرار، ويبدو أن الأوضاع بين المغنية الأمريكية “مالي سايرس” وزوجها الممثل الاسترالي “ليام هيمسورث” لن تنتهي إلَّا في المحاكم.

إذ انفصلت “مايلي سايرس” و”ليام هيمسورث” بعد سبعة أشهر من زواجهما، وزعمت مصادر أن السبب يعود إلى أزمة ثقة بينهما، إذ ادعي أن “ليام” يتعاطى المخدرات ويسرف في شرب الكحول، بينما أوضحت جهات أخرى أن “مايلي” لم تكن مخلصة في علاقتها الزوجية؛ حيث أقدمت على خيانته بعدما رصدها وهي تتبادل القبل مع “كاتلين كارتر” خلال إجازة في إيطاليا.

ورغم شائعات علاقتهما، رصدت “سايرس” برفقة “كاتلين كارتر”، التي انفصلت مؤخرًا عن زوجها السابق “برودي جينر”، متجهتين إلى لوس أنجلوس، وبدا عليها الإرهاق والتعاسة. حيث جلست “سايرس” خلف مقوَّد السيارة ورفيقتها إلى جانبها.

وخلال وقت سابق، خرج “ليام” عن صمته حول الانفصال، ونشر صورةً عبر “إنستغرام” لشاطىء عند غروب الشمس، وأرفقها بتعليق، جاء فيه: “أهلاً بالجميع، مجرّد ملاحظة سريعة، أنا ومايلي انفصلنا مؤخراً، وأتمنى لها السعادة والصحة.. السلام والحب”.

ويزعم أن الثنائي انفصلا قبل عدة أشهر أي قبل نشر الصور الحميمية  التي جمعت “سايرس” و”كارتر”، إذ بدأت أرمة الثقة حينها.


أحدث تعديل 16-08-2019 الساعة 14:06
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!