نشر في 09-11-2018 الساعة 03:30

ليست المرّة الأولى التي يستضيف فيها الكوميدي هشام حداد الاعلامية ديما صادق، فقد سبق له ان افتتح أولى الحلقات بالموسم الأول، لكن شتّان بين المقابلتين. فلا هشام هو هشام ذاته كالحلقة الأولى ولا الأحداث المتسارعة هي هي. لذا جاء اللقاء صريحاً ومليئاً بالمواقف وردات الفعل القوية. واجهت صادق الاتهامات السخيفة بتركيزها على شعرها وفساتينها أكثر من مضمون المقابلات والحوارات التي تجريها ليأتي ردّها “حين يثبت العلم ان ثمّة علاقة بين الاهتمام بالشكل والعمل سأناقش الأمر، اما غير ذلك فلا أجد علاقة بين الموضوعين” .

اعترفت صادق ان الشيعة في لبنان، لا يحبوننا نظراً للمواقف والآراء التي تدلي بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتأتيها الشتائم حتى لو لم تكتب حرفاً واحداً، لكنها اعربت عن مؤازرتها لمفهوم المقاومة في لبنان لأن ذلك يختلف تماماً عن الاتجاهات السياسية الخاصة بها.

بمواقف فكاهية و “أفيهات” مضحكة، استطاع هشام حداد أن يأخذ هذا الكلام الجديّ الى مساحة الضحك هي قال لها “رح تكون آخر حلقة الي، لا الشيعة ولا رندا بريّ ولا الحجاب خلص ما بقي شي”. مما استدعى رداً من صادق “لا تقولّني ما لم اقله”.


أحدث تعديل 09-11-2018 الساعة 03:30