نشر في 10-07-2018 الساعة 21:50

اكد مصدر مقرّب من الطرفين ان خبر الانفصال الذي اجتاح مواقع الاخبار هو مجرد شائعة لا صحة لها اطلاقاً وذلك حسب موقع gossip cop  الشهير.

وكان منذ صباح اليوم قد اورد موقع Radar Online أن التوتر الذي ساد العلاقة بين النجمة مايلي سايرس وحبيبها ليام هامثوورث لأشهر طويلة، دفعهما الى الانفصال بعد أن انتقلا للعيش معاً ووضعا خاتمي الخطوبة.

ورجح موقع “radar online” أن أحدأسباب هذا التوتر هو رغبة ليام في الاستقرار والزواج وإنجاب الأولاد بسرعة، من دون تأجيل الأمر، على عكس مايلي التي تخطط لمشاريع مستقبلية أخرى.

الامر الذي تم نفيه تماماً

يذكر أن مايلي وليام تعرفا إلى بعضهما في العام 2009 أثناء تصوير فيلم The Last Song وبدأت علاقتهما منذ ذلك الحين.


أحدث تعديل 10-07-2018 الساعة 21:50