نشر في 25-06-2018 الساعة 20:24

لاحقت بعض الأزمات المغنية الكولومبية شاكيرا بسبب جولتها العالمية EL DORADO في أوروبا في الوقت الذي تسجل فيه حضورًا جماهيريًا كبيرًا في ايطاليا وسويسرا.

أولها عندما أعلنت شاكيرا عن الغاء حفلتها في تل ابيب باسرائيل بسبب الانتهاكات التي تمارسها الدولة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني ، وهنا تعرضت شاكيرا لحملة هجوم في الغرب بسبب موقفها الذي وصفوه بالعنصري.

الازمة الثانية هي اتهام شاكيرا بأنها تدعم النازية بسبب اللوجو الخاص بجولتها وهو الشمس وهو نفسه الذي يستخدمه النازيون لذلك،  لتوقف بيع السلاسل التي تحمل هذا اللوجو في المتاجر وتؤكد انه لا يوجد في نيتها اي أهداف سياسية.


أحدث تعديل 25-06-2018 الساعة 21:12