نشر في 22-06-2018 الساعة 13:13

كشف النجم أنطونيو بانديراس عن مخاوفه من تجسيد شخصية الفنان التشكيلي بيكاسو في مسلسل تليفزيوني وثائقي، والذي من المقرر أن يتم عرضه على قناة ناشونال جيوغرافيك، فعلى الرغم من وجود قاسم مشترك بينهما وهي ولادتهما في ملقا الإسبانية، إلا أن إنتاج أعمال السيرة الذاتية يتطلب قدرًا كبيرًا من المصداقية والدقة، مؤكدا أنه سبق ورفض تقديم نفس العمل في السابق.

وقال بانديراس خلال حديثه مع صحيفة اندي واير، إنه على الرغم من ولادة بيكاسو في مدينة ملقا الإسبانية، وهي نفس مسقط رأسه، إلا أن شخصيته كانت تتسم بقدر كبير من التناقضات والتعقيدات، حيث كان يتميز بكونه شخصية مرموقة اجتماعيًا وبحسه الفني، إلا أنه كان قاسيا في الكثير من الأحيان، مؤكدا أن التحدي الأكبر بالنسبة له كان إظهار الجانب الإنساني والفني للرسام بيكاسو، دون فصلهما.

ولفت بانديراس إلى أن منتج العمل رون هوراد، قدم له الضمانات الكافية، بأن يتم سرد حكاية أسطورة الفن بيكاسو بدقة متناهية، سواء من خلال إبراز جوانب حياته المختلفة، وعلاقته بالفن والعالم من حوله، وهو ما دفعه لقبول العمل.

واعتبر باندرياس أن بيكاسو واحدا من أشهر المؤثرين في القرن العشرين، واصفًا إياه “بالبطل”، معتقدًا أنه لو كان موجودًا وقت الحرب العالمية الثانية لأصبحت إسبانيا من أكثر الدول استفادة من مشروع مارشال الاقتصادي لإعادة تعمير أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، إلا أن إسبانيا كانت وقتها تحب حكم الدكتاتور فرانكو.


أحدث تعديل 22-06-2018 الساعة 13:22