نشر في 25-05-2018 الساعة 12:08

شهدت الحلقة التاسعة من مسلسل «رحيم» إجبار رحيم شقيقه هشام على إثبات نسب ابنه، وإعادة تسجيله رسميًا بوزارة الصحة، وذلك بعدما تأكد أنه تزوج من بسمة.

وخطط رحيم لتهريب داليا من السجن، عن طريق سرقة سيارة من مصنع عماد لإثبات التهمة عليه، وبالفعل نجح في تهريبها، وأخفاها عن أعين الشرطة لحين إثبات براءتها.

وانتهت أحداث الحلقة بتلقى رحيم مكالمة هاتفية من أمينة، وأبلغته أنها تمتلك أوراق التحويلات المالية، وعندما وصل إليها ليحصل على الأوراق فوجئ أنها مقتولة على مكتبها، وجاء أحد الأشخاص من الخلف ووضع سلاحا ناريا على رأسه.

 


أحدث تعديل 25-05-2018 الساعة 12:08