نشر في 31-01-2018 الساعة 11:33

يبدو أن حياة النجمة إيفا لونغوريا أخيرا ستستقر وتصبح خالية من الصعوبات والمشاكل، إيفا التي تكمل الشهر المقبل عامها 43، أعلنت بنفسها خبر حملها الأول من زوجها الثالث خوسيه أنطونيو باستون عبر حساباها الرسمي على إنستغرام، بعد أكثر من شهرين على انتشار اخبار عن حملها، إلا أنها كانت تتجاهلها تماما وترفض الرد عليها.

إيفا عانت بشدة في حياتها العاطفية من زيجات فاشلة وقصص حب غير مكتملة، بالإضافة إلى مشاكل وصعوبات في الشغل جعلتها تبتعد قليلا عن الأضواء، إلا أنها ومنذ زواجها من خوسيه في 2016، أصبحت تعيش فى أجواء من الاستقرار العائلي والنفسي، وبدأت في استعادة نشاطها الفني، وقد قررت أن تشارك جمهورها فرحتها بأول طفل لها بعد أن تخطت الأربعين، وبعد أن تأكدت من استقرار الحمل وعدم وجود أي خطورة على الجنين.


أحدث تعديل 31-01-2018 الساعة 11:33