أعضاء من فرقة «BTS» يتجهون لأداء الخدمة العسكرية.. 18 شهرا من الغياب


يبدأ آخر 4 أعضاء من فرقة “بي تي إس” للبوب الكوري في أداء خدمتهم العسكرية لمدة 18 شهرا في كوريا الجنوبية هذا الأسبوع.

وينضم أعضاء الفرقة إلى 3 آخرين يؤدون الخدمة بالفعل، ما يعني أن الجمهور سينتظر الفرقة حتى عام 2025 لرؤيتها تؤدي مجددا كمجموعة كاملة.

وتجمع معجبون، الإثنين في طقس ممطر لتوديع كيم نام جون المعروف باسم “آر.إم” وهو قائد الفرقة المكونة من 7 أعضاء والمغني كيم تيه هيونغ المعروف باسم “في” أمام معسكرهما التدريبي في مدينة نونسان الواقعة في وسط كوريا الجنوبية.

وكتب “في” على منصة المعجبين ويفِرس: “أعتقد أنني سأكون على ما يرام باستثناء أمر واحد فقط وهو أنني لن أستطيع صنع ذكريات سعيدة معكم لفترة وهو أصعب ما في الأمر”، متمنيا للجمهور التوفيق والسعادة.

وكتب “آر.إم” أيضا أنه سيشعر بالوحدة أحيانا ولكن 18 شهرا ستتيح له فرصة ليستمد الإلهام ويتعلم أشياء جديدة.

وقالت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء إن الثنائي كان برفقة عضوين آخرين في الفرقة هما جيمين وجونغكوك، إذ سيبدأ الأربعة خدمتهم العسكرية غدا الثلاثاء، في حين حصل الثلاثة الآخرون على يوم إجازة من الخدمة العسكرية.

والخدمة العسكرية إلزامية في كوريا الجنوبية على جميع الذكور الأصحاء في الفئة العمرية بين 18 و28 عاما وتكون لمدة عامين تقريبا.

وأثار النجاح العالمي لفرقة بي.تي.إس نقاشات بخصوص ما إذا كان من الممكن أن يُسمح لموسيقيي البوب الكوري بأداء الخدمة العسكرية لفترة أقصر، وهي ميزة تُمنح للحاصلين على ميداليات في الألعاب الأولمبية والألعاب الآسيوية وبعض الموسيقيين الكلاسيكيين ممن لهم إنجازات دولية.