(بي بي سي) تحذف مقاطع تضامنية مع غزة خلال حفل بافتا


أثارت قناة “بي بي سي” جدلا واسعا من جديد بعد قيامها بحذف مقاطع من حفل جوائز “بافتا” في أسكتلندا، عبّر فيها فائزون عن تضامنهم مع غزة، وطالبوا بوقف فوري لإطلاق النار.

وكان المهرجان، الذي انعقد في مدينة غلاسكو في 19 نوفمبر/تشرين الثاني، قد بُث على الهواء مباشرة، وظهر على منصة تسلم الجوائز عدد من الفائزين عبّروا عن تضامنهم مع فلسطين، وطالبوا بالضغط من أجل وقف فوري لإطلاق النار، خلال استلام جوائزهم على منصة المهرجان.

وعدّلت قناة “بي بي سي” المحتوى الخاص بالحفل على منصتها على الإنترنت “آي بلاير”، حيث حذفت المقاطع التي أظهرت تضامنا مع غزة، أو طالبت بوقف إطلاق النار خلال تسلم الفائزين المتضامنين لجوائزهم، في حين لم يتم تعديل أو حذف أي جزء من باقي الجوائز الأخرى.

وقد رفع المخرج البريطاني فينيل بريتسيل لافتة خلال وقوفه على منصة تسليم الجوائز، كُتب عليها “أرفض أن أكون صامتا، وقف إطلاق نار الآن”.

وكان بريتسيل قد صعد إلى المنصة لينضم إلى جانب إيليد مونرو مخرجة فيلم “شتاء طويل”، الفائز بجائزة أفضل فيلم أنيميشن قصير، حيث قالت “نريد أن نستغل هذه الفرصة الليلة للقول إننا نقف متضامنين مع كل شخص في فلسطين”.

وكانت مداخلات مونرو وبريتسيل قد ظهرتا خلال البث المباشر لفعاليات المهرجان، حيث انتشر مقطع تضامن الفنانين بشكل واسع النطاق على شبكات التواصل الاجتماعي، إلا أن المشهد قد حُذف من منصات “بي بي سي”.

بدوره قال أمير المصري، الفنان البريطاني من أصل مصري الذي فاز بجائزة أفضل ممثل: “قلبي مع النساء والرجال والأطفال الذين يعانون الآن في غزة، دعونا نتمنى وندعو أن نرى السلام في المنطقة ووقف وشيك لإطلاق النار”.

وقد اعترفت “بي بي سي” بالحذف، وقالت إنه بهدف تقليل المدة إلى 90 دقيقة تماشيا مع مدة البرنامج، بدلا من 135 في البث المباشر.

وبرر الناطق الرسمي باسم “بي بي سي” أن ذلك كان بهدف الحفاظ على أكبر قدر ممكن من المحتوى الذي يمثل الفعالية، وأن القطع تم من كامل البث، مؤكدا أن بعض التعديلات التي تمت كانت متوافقة مع المبادئ التوجيهية التحريرية للقناة المتعلقة بالحياد.

وفي تصريحات صحفية لاحقا، ردت مونرو بالقول إن قيام بي بي سي بالحذف مقلق للغاية، واعتبرت أن إزالة تعبيرات التضامن السلمية من قبل “بي بي سي” ليس محايدا ولا نزيها، على حد وصفها.