نشر في 27-12-2017 الساعة 19:27

يستعد الممثل الأمريكي زاك إيفرون لتغيير جلده، من خلال دور تيد القاتل المحترف الذي سوف يجسده في فيلمه الجديد.

وقال إيفرون في تصريحات صحفية: إن فيلمه الجديد يحكي قصة تيد باندي القاتل المثير للقلق الذي اعترف بالاعتداء والاغتصاب وقتل ما لا يقل عن ٣٠ سيدة، والفيلم واحد من سلسلة أفلام هوليود التي تركز على القتلة البيض.

وأضاف زاك إيفرون من خلال تصريحاته أنه متحمس كثيرا لفيلمه الجديد لأنه سوف يكون تحديا مختلفا وممتعا وجديد عليه، خاصة أن باندي من أشهر القتله في البلاد، حيث كان يستخدم سحره، ويسيطر على النساء ويتلاعب بهم.

وتابع أن الفيلم سوف يتحدث عن حقيقته الشنيعة والدافع وراء جرائمه دون التحيز له أو التماس الأعذار أو إضعاف حساسية الجمهور تجاه جرائمه المروعة.

 


أحدث تعديل 27-12-2017 الساعة 19:27