نشر في 11-12-2017 الساعة 15:08

في حوار صحفي من أجل الترويج لفيلمها الأخير Mother أكدت النجمة “جينفر لورانس” أنها قبلت العمل في فيلم الرعب Mother حتى تعمل مع المخرج “دارين أرونوفسكي”، وأكدت أن تصوير الفيلم كان شديد الصعوبة لأن الكاميرا دائما على وجهها لتنقل للجمهور ملامح الرعب، وأن تصوير الفيلم كان تحدي كبير لها، ولفتت إلى أنها شعرت بأنها فقدت روحها من أجل شخصية الأم والزوجة التي قدمتها في الفيلم.

فيلم Mother شارك في بطولته خافيير بارديم، وإد هاريس، وميشيل فايفر، تأليف وإخراج دارين “أرونوفسكى”، وتم الانتهاء من تصوير الفيلم في شهر أغسطس الماضى، بمونتريال و”كيبيك” في كندا، وتدور أحداثه حول زوجين يتم اختبار قوة العلاقة بينهما بوصول ضيوف غير مرغوب فيهم إلى منزلهما وهو ما يعكر صفو العلاقة بينهما، وتدور الأحداث في إطار من الإثارة والتشويق، والرعب أيضا.

الفيلم الذي بدأ عرضه في سبتمبر الماضي لم يحقق الإيرادات المطلوبة فقررت شركة الإنتاج القيام بحملة دعاية جديدة عن طريق إجراء “جينفر” لحوارات صحفية وتليفزيونية.


أحدث تعديل 11-12-2017 الساعة 15:08