نشر في 08-12-2017 الساعة 12:10

أعربت عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد ذات أصول فلسطينية عن غضبها من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الامريكية بإسرائيل للقدس واعتبرها عاصمة للدولة الصهيونية.

وكتبت بيلا عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي انستغرام ان ذلك القرار غير عادل وعنصري، لافتة إلى أنه جعل الكثير من أفراد عائلتها يبكي.

وكانت بيلا قالت قبل ذلك انها تشعر بالفخر بأنها مسلمة مشيرة الى انه والدها محمد حديد عاش في سوريا و لبنان قبل هجرته لامريكا وهو في ١٢ عامًا من عمره.


أحدث تعديل 08-12-2017 الساعة 12:10