نشر في 16-11-2017 الساعة 16:33

يبدو أن المغنية ماريا كاري ستظل طريحة الفراش لعدة أسابيع أخرى؛ فبعد خضوعها لعملية تكميم معدة من أجل إنقاص وزنها، أصيبت بعدوى الجهاز التنفسي العلوي.

وكتبت المغنية البالغة من العمر 47 عامًا، عبر حسابها على موقع twitter، إنها ستلغى جولتها الغنائية المخصصة لاحتفالات الكريسماس بناءً على تعليمات طبيبها.

ومازحت جمهورها حول توقيت المرض، قائلة إن هذا بمثابة هدية الكريسماس الخاصة بها. وأكدت أنها ستبذل ما في وسعها حتى تتمكن من الغناء على المسرح في أسرع وقت.

وكانت مغنية We Belong Together ، خضعت لعملية تكميم معدة قبل 6 أسابيع، وذكر مصدر مقرب أنها سعيدة بهذا القرار الذي يمثل فصلا جديدا في حياتها.

على جانب آخر، قال المدير السابق للشركة التي تمد كاري بالحراس الشخصيين، إنه يستعد لمقاضاتها بدعوى أنها وصفته بالنازي والعنصري وبحليق الرأس، إلى جانب تحرشها به جنسيا عن طريق تعمدها التعري أمامه واستعراض جسدها.

 

 


أحدث تعديل 16-11-2017 الساعة 16:33
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!