حلا الترك توجه رسالة للمتنمرين


وصفت الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، موجة التنمر التي تتعرض له من حين لآخر على سوشيال ميديا، بضريبة الشهرة التي عليها مواجهتها، مشيرة إلى أنها تعمد لتجاهل الانتقادات السلبية على الفور، حيث تمكنت بمساعدة أسرتها وأصدقائها من الوقوف في وجه المتنمرين.

ووجهت الفنانة البحرينية عبر “الرؤية” رسالة للمتنمرين، بضرورة الالتزام بجانب الحق والصواب لأن ذلك خير، مؤكدة أنها تحتاج وقتاً غير قصير كي تتجاوز عن الإساءة والأذى.

وأشار حلا إلى أنه مع صعوبة الموقف الذي تعرضت له، وإصرارها على التمسك بطموحاتها واستثمار مواهبها المختلفة، قررت الانتقال إلى دبي بهدف دراسة تصميم الأزياء في إحدى جامعاتها.

وعن سبب اختيارها تخصص الأزياء قالت الترك: «منذ طفولتي كان حلمي أن أدرس طب الأسنان. لكن بعد وصولي للمرحلة الثانوية أعجبت كثيراً بمجال تصميم الأزياء والمكياج، خصوصاً أنني عبر عملي الفني أتعاقد مع شركات أزياء. وبعد تعرفي على تفاصيل هذا المجال اتخذت القرار بدراسة تصميم الأزياء».

ولفتت الفنانة الشابة إلى أنها جاءت لدبي لكي تتعلم وتطور من ذاتها، لا سيما وأن الإمارات تحتضن الكثير من الخيارات التي تعطي من يعيش فيها ويدرس بها خبرات عالمية.

وعلى الرغم من إعجابها بالدراسة في دبي إلا أن حظها لم يكن كبيراً لتستمتع بالأجواء الجامعية فقد جاء فيروس كورونا ليفرض قواعده بالحظر، وهي متشوقة لعودة الحياة إلى طبيعتها لكي تعيش أجواء الجامعة.

وأشارت إلى أنها تمر في شهر رمضان الجاري بأول تجربة لها من دون العائلة، ولهذا ستعمل جاهدة على ممارسة نفس الطقوس التي اعتادت عليها مع أسرتها، وهي الصوم والصلاة وتناول الإفطار مع الأصدقاء والأقارب في دبي.


Beirutcom.net