هند صبري تكشف اصابتها بفيروس كورونا في ردها على الهجوم بمشاركتها لموكب المومياءات


أعلنت النجمة التونسية هند صبري إصابتها بفيروس كورونا، كما ردّت على هجوم كبير من الجمهور المصري وبعض الفنانين عليها، فور كشفها عن مشاركتها في موكب نقل المومياءات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة الجديد… وكتبت هند عبر حسباها الرسمي في موقع “فيسبوك”: “في البيت معزولة والحمدلله أيام معدودة تفصلني عن التعافي انشالله من دور كورونا وأعود للتصوير… ربنا يلطف بالجميع”.

كذلك بدأت بالرد على الهجوم بإثبات عدم أحقيته: “أفقت على سيل من الانتقادات والاعتراضات والتعليقات على مشاركتي في حدث نقل المومياوات الملكية فوجب التوضيح: أنا كتبت “فخورة بمشاركتي في هذا الحدث العظيم”… من اجتهد وقرّر إني مشاركة لوحدي؟ هل يجوز أن حدثًاً بهذه الجلالة التاريخية، يترقبه العالم بأكمله من فرط أهميته، تشارك فيه فنانة واحدة؟ فنانة واحدة هل يُعقل فعلاً أن تكون ليست مصرية أباً عن جَدّ؟ هذا الحدث يشارك فيه كبار نجوم مصر، والعديد منهم نشروا تعليقاً كالذي نشرته، ومشاركتهم أكبر من مشاركتي بكثير، وهذا أمر طبيعي ومسلَّم به ولا نقاش فيه”.

وأضافت: “أكررها: فخورة إني أشارك بجزء صغير جداً الى جانب كبار نجوم مصر وعبّرت عن حبّي لهم بهذه المشاركة واللي فهم غير ذلك يتقصد أن يفهم خطأ. ويتقصد أن يقلل من قيمة حضارته العظيمة بعنصريته وفكره الضيّق. مصر أكبر من كده بكتير. ونقطة”.

وكانت هند صبري قد نشرت إعلان الرحلة الذهبية التي تجوب شوارع القاهرة، عبر حسابها الخاص في “إنستغرام”، وكتبت: “الرحلة الذهبية.. 3 أبريل موعد موكب المومياوات الملكية.. نقل 22 مومياء من المتحف المصرى لمتحف الحضارة.. من بينها 18 مومياء لملوك و4 لملكات.. والتحرك يبدأ بـ21 طلقة تحية لفراعنة مصر العظام، فخورة بمشاركتي في هذا الحدث التاريخي”. وبمجرد أن أعلنت هند عن اشتراكها في الموكب، أثارت حالة من الجدل بين الجمهور، وقوبلت بهجوم حاد من بعض الفنانين، حيث نشر الفنان مصطفى درويش مقطع الفيديو الذي بثّته هند على حسابها، وعلّق عليه بقوله: “مع حبي واحترامي وتقديري الكبير لهند صبري ولفنها.. بس هو 100 مليون مصري معندناش حد يمثلنا فا بنجيب أجانب يعني”.

يُذكر أن صبري تشارك بمسلسل “هجمة مرتدة” في موسم رمضان 2021، مع أحمد عز، ماجدة زكي، هشام سليم، نضال الشافعي، وهو من تأليف باهر دويدار، وإخراج أحمد علاء.


Beirutcom.net