مادوكس يشهد لصالح والدته ضد برات بيت


قدم مادوكس، الابن الأكبر بالتبني لكل من أنجلينا جولي، وبراد بيت، شهادة تثبت العنف المنزلي ضد والده في الدعوى التي أقامتها الممثلة الشهيرة ضد زوجها السابق.

وقال مصدر مقرب من العائلة لموقع us weekly، إن مادوكس الذي يبلغ من العمر ١٩ عاما، لم يكن على علاقة جيدة بوالده براد بيت.

وأضاف المصدر، أن مادوكس الذي التحق بالجامعة لم يحذف اسم والده بالتبني من أوراقه الرسمية بناء على عدم تفضيل أنجلينا جولي لهذه الخطوة.

كان مادوكس يرغب في تغيير اسمه الأخير من بيت إلى جولي، لكن والدته رفضت هذا الأمر.

انفصال براد بيت عن أنجلينا عام ٢٠١٦، قيل إنه بسبب خلاف وقع بين مادوكس ووالده، وكان المسمار الأخير في نعش هذه العلاقة، والسبب الرئيسي في رفعها دعوى الطلاق.

وتحاول جولي حاليا إثبات تهمة العنف والاعتداء ضد ممثل هوليوود الشهير للفوز بقضية الحضانة الكاملة لأولادهما الستة.

جولي التي تبلغ من العمر ٤٥ عاما، قد تسمح لأطفالها الصغار بالشهادة ضد بيت ٥٧ عاما، للحصول على حقوق الحضانة كاملة.

قال مصدر مطلع على القضية لـET، منذ أيام، إن أنجلينا تحول مسار الأحداث لصالحها، بعدما رفضت المحكمة من قبل الاتهام الذي وجهته لبراد بيت عام 2016، بعد التحقيق فيه وعدم ثبوته وفقا لسجلات وتقارير الشرطة.


Beirutcom.net