ميليسا بينويست تكشف كيف تغيرت حياتها بسبب ابنها


اعترفت الممثلة الأمريكية ميليسا بينويست أنها تعلمت فن الحياة من ابنها الذي أنجبته الشهر الماضي، قائلة إن إحساس الأمومة أجمل ما في الكون.

وأوضحت بطلة فيلم «سوبر جيرل» في حديث عبر إنستغرام أن ابنها هوكسيلي كريس وود هو أجمل ما في حياتها حالياً، وأنه مصدر البهجة اليومية في حياتها، رغم اعترافها بأنها تشعر بالاختناق من وقت لآخر.

وأشارت في حديث لمجلة فوج إلى أنها اشترت لابنها زي الهالوين ليشارك به لأول مرة رغم أنه لا يعي هذا الاحتفال، ولكنها نوهت بأنها لن تعرضه لأية تجمعات لكي تجنبه عدوى كوفيد-19.

وذكرت في حديث لمجلة فوج: «هذا الولد الصغير هو كل شيء في حياتي الآن».

من جانب آخر، اعترفت ميليسا بأنها عانت من الإصابة بنوبات القلق والإحباط وهي في الـ13 من عمرها، لذلك حرصت وزوجها كريس وود على المساهمة في تأسيس موقع بعنوان I Don’t Mind أو لمساعدة المرضى النفسيين على طلب العلاج وعدم الخجل من المرض.

وكان الزوجان قد أعلنا ارتباطهما في فبراير من العام الماضي، وتزوجا في سبتمبر من نفس العام، وأنجبا طفلهما هوكسيلي في سبتمبر الماضي.

وفيما يتعلق بالتمثيل، حققت ميليسا (32 سنة) شهرتها عبر مسلسل «سوبر جيرل» الذي يعرض منذ عام 2015، ويعد بمثابة دعوة لقوة الفتيات ومناصرتهن.