نشر في 18-10-2020 الساعة 16:27

زعمت النجمة “ليلي كولينز” أن شخصيتها في فيلم Emily In Paris كانت تبلغ من العمر 22 عاماً وذلك خلال مقابلة أجرتها مؤخراً حسبما ورد بموقع eonline.

ولكن يبدو أن ليلي أخطأت في تقدير عمرها في الفيلم، حيث أثار المعجبون ضجة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وذلك لتقدير ليلي الخاطىء لعمرها فقال أحدهم: “عزيزتي هي بالتأكيد ليست حديثة التخرج، فهي تمتلك  درجة الماجستير وهي ليست 22، من فضلك ليلي كولينز”.

وأضاف آخر غلى التعليقات التي تنتقد ليلي فقال: “هي حاصلة على درجة الماجستير واستقرار مالي وكانت مخطوبة ولديها وظيفة مع خبرة إنها على الأقل تبلغ الثلاثين من عمرها”.

وخلال وقت لاحق انتقلت ليلي إلى “انستغرام” ونشرت مقطع فيديو قصير لشخصية إيميلي وقالت: “إميلي تنظر إلي لأني لا أفهم عمرها، أنا آسفة يافتاة قد لا يكون عمرك 22 عاماً ولكنك تتصرفين مثل ذلك أحياناً”.

وعرض المسلسل لأول مرة على Netflix الاسبوع الماضي، حيث انتقد العديد من النقاد الفعليين في باريس المسلسل وأطلقوا على العرض اسم “مبتذل”، وذلك لتضمنه كل صفة مبتذلة عن الفرنسيين.


أحدث تعديل 18-10-2020 الساعة 16:27