نشر في 16-09-2020 الساعة 17:28

أعربت نجمة تلفزيون الواقع البريطانية لويز تومسون عن حزنها وإحباطها لأنها كانت سيئة الحظ في الحب والزواج، قائلة إن قلبها تعرض للخداع وتحطم واحترق، من دون ذنب أو سبب.

وغردت تومسون (30 سنة) في حسابها على تويتر بصورة غامضة من دون أن تشير إلى المقصود بتغريدتها علماً بأنها في علاقة حب مع ريان ليبي منذ عامين.

وأشارت نجمة «ميد إن تشيلسي» إلى أن قلبها «تلقى طعنة، وتعرض للخداع، رغم أنها تحب وتعطي بصدق وعمق، ومع ذلك فهي محظوظة لأنه ما زال ينبض».

وكانت قد غردت قبلها بأسبوع قائلة: «المخادعون يحاولون أن يظهروا وكأنهم مخلصون أوفياء، مع أنهم في الحقيقة خائنون».

وفي حين قال صديق مقرب إنها تقصد إحدى الصديقات، رجح آخر أنها تشير إلى علاقتها السابقة مع سبنسر ماثيو الذي ارتبطت به في بداية مشوارها مع الشهرة في 2011

من جانب آخر فإن لويز وريان أعلنا خطبتهما في عام 2018، ولكنهما أوقفا خططهما للزواج في ديسمبر الماضي من دون إبداء أسباب.

وكانت قد أقرت في أبريل الماضي أنها تحاول إنقاذ علاقتها مع ريان، لكن ليس لديهما نية للزواج الآن، منوهة بأنهما ما زالا في حاجة لاستكشاف بعضهما، وتفهم طباع كل واحد منهما، قبل اتخاذ القرار الجريء بحسب قولها رغم أنها تتوق لتأسيس أسرة وبيت يحقق لها الاستقرار النفسي والعاطفي.


أحدث تعديل 16-09-2020 الساعة 17:29