نشر في 12-08-2020 الساعة 10:08

أثارت عارضة الأزياء الكولومبية الشهيرة والمتحولة الجنسية “دانا سلطانة” التي ولدت ذكرًا وعرفت على أنها أنثى الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب زواجها من إستيبان لاندراو ، الذي ولد امرأة لكنه يعرف بأنه رجل وإعلانها خبر حمل زوجها بمولودهما الأول.

منذ إعلان خبر حمل زوجها، شاركت “دانا سلطانة” متابعيها عبر موقع “إنستغرام” العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي توثِّق فيها لحظات حمل زوجها “إستيبان لاندراو”.

وكشف “إستبيان لاندراو” الشهر الماضي عن ولادة طفله عبر نشر صورة له عبر موقع “إنستغرام”، وكتب: “بابيتو ديوس رائع وقد باركنا بوصول حبيبنا أرييل لاندراو بيريز.. لا توجد وسيلة للتعبير عن الحب الكبير الذي نشعر به لابننا آرييل. لقد دخل الحب الحقيقي في حياتنا، والآن سنستمتع بكل لحظة بجانبه”.

View this post on Instagram

@f3f1to

A post shared by Ðanna Sultana (@dannasultana) on

ونشرت “سلطانة” صورة ممسكة بيد طفلها، وكتبت: “دخلت حياتي لتعلمني أن أحب دون شروط”.

الجدير بالذكر أن “دانا” وُلدت ذكراً، رغم ميولها الأنثوية، فقررت أن تجري عملية تحويل جنسي لتصبح أنثى، واتجهت إلى عرض الأزياء، وقابلت زوجها حالياً “إستيبان لاندراو”، الذي ولد بأعضاء أنثوية، رغم ميوله الذكورية، فأجرى بدوره عملية تحويل جنسي فأصبح ذكرا.


أحدث تعديل 12-08-2020 الساعة 10:08