نشر في 05-08-2020 الساعة 11:42

تعرض منزل النجمة اللبنانية اليسا، إلى تكسير ودمار نتيجة الانفجار الذى وقع أمس فى العاصمة اللبنانية بيروت، معربة عن حزنها الكبير مما حدث لبلادها وبيتها، قائلة “انفدت بل الحديد والممتلكات، بس مين بيرجع اللي راحوا؟ مين برجعلنا بيروت؟”.

ونشرت اليسا، مجموعة صور عبر حسابها على تويتر تظهر تدمير منزلها، صحبتها بتعليق: “انفدت بل الحديد والممتلكات، بس مين بيرجع اللي راحوا؟ مين برجعلنا بيروت؟”.

من ناحية أخرى، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، اليوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت أمس الثلاثاء بلغ 100 وإن مزيدا من الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” أن الانفجار أدى إلى سقوط 3000 جريح.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم الأربعاء وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”.

وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان، فى جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار“.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ، في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.


أحدث تعديل 05-08-2020 الساعة 11:44