نشر في 23-06-2020 الساعة 09:44

عقدت المحكمة الاقتصادية في منطقة التجمع الخامس بمصر، جلسة محاكمة الفنانة سما المصري بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وقررت المحكمة حجز القضية للحكم بجلسة 27 حزيران (يونيو) الجاري.

وفاجأت سما، القاضي في الجلسة التي عقدت بحضورها مرتدية العباءة السوداء وفوقها النقاب الكامل خشية التصوير.

وقالت المصري مدافعة عن نفسها: “أنا أرتدي ملابس مثل التي ترتديها كل الفتيات والنساء. الناس كلها بتلبس مايوهات، مجاش عليا أنا”.Volume 0% 

وتابعت: “لماذا لا تعاملونني مثلما عوملت النانة غادة عبدالرازق عندما بثت فيديو وهي نائمة وظهر صدرها فيه، أومثل رانيا يوسف في مهرجان القاهرة في واقعة البطانة”.

واستشهد دفاع سما المصري بالفيديو الذي بثته غادة عبد الرازق قبل سنوات وظهر فيه جزء حساس من جسدها، وكذلك بصور فستان رانيا يوسف الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، وقال إن كلتيهما لم تتعرضا للمعاقبة أو المحاكمة، لينكر ارتكاب موكلته جريمة التحريض على الفسق ونشر مقاطع خادشة للحياء، مشيراً إلى أن هناك فنانات أخريات يرتدين ملابس كالتي ترتديها المصري ولا يتعرضن للمساءلة، إلا أن القاضي قرر استمرار حبسها وتأجيل القضية.


أحدث تعديل 23-06-2020 الساعة 09:44