نشر في 31-05-2020 الساعة 20:05

تعتبر مشاكل القولون العصبي من أكثر المشاكل الصحية شيوعا بين الناس، والذي ينتج عن بعض العادات الغذائية الخاطئة.

وترتبط مشكلة القولون العصبي أيضا بالحالة النفسية للأشخاص، لذلك تشتد هذه المشكلة في حال اجتماع الأسباب النفسية والغذائية.

ويجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة إيلاء أهمية خاصة لنظامهم الغذائي والابتعاد عن حالات التوتر وتجنب الضغوط النفسية أو الحياتية لمحاولة التخفيف من آلام الكولون التي تعتبر في بعض الأحيان مزعجة جدا.

ونشر موقع “thehealthy” المتخصص بالصحة والطب، قائمة من 10 أطعمة يجب تجنبها لتهدئة القولون والتشنجات المرافقة له، وهي:

التفاح والخوخ والموز والتوت

تعتبر الألياف غير القابلة للذوبان، الموجودة في قشور بعض الفواكه والخضروات، من الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم أعراض القولون العصبي، ويجب على البالغين تناول ما بين 22 إلى 34 جرامًا من الألياف يوميًا.

ولكن إذا كان لديك متلازمة القولون العصبي (IBS)، فيجب عليك تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان، وتجنب بعض الفواكه مثل التفاح والخوخ والكمثرى والموز والتوت واستبدالها بالفواكه المجففة.

البقوليات

وجدت دراسة أجراها خبراء في المعاهد الوطنية للصحة أن الحساسية الغذائية لبعض المواد، مثل عدم تحمل مادة الغلوتين الموجودة في البقوليات، يمكن أن تكون سببًا أساسيًا للإصابة بمرض القولون العصبي، وتشير التقديرات إلى أن نصف مرضى القولون العصبي يعانون من عدم تحمل الغلوتين.

منتجات الألبان

يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة الدهون في العديد من منتجات الألبان لانتفاخ وآلام لدى الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي. لذلك ينصح باختيار أطعمة بديلة، بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يعانون من عدم تحمل اللاكتوز وقد يكون من الأفضل التبديل إلى حليب وجبن الصويا.

الأطعمة المقلية والدهنية

من الصعب على حتى الأصحاء مقاومة البطاطس المقلية، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، فإن الأطعمة المقلية يمكن أن تهيج الأمعاء وتسبب الإسهال في بعض الأحيان.

ووجدت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي أن الأطعمة المقلية هي أكثر أنواع المسببات شيوعًا لدى مرضى القولون العصبي، لذلك فكر في شواء أو خبز طعامك كبديل عن القلي.

اللحوم الحمراء

من المعروف أن اللحوم الحمراء، بما في ذلك لحم البقر ولحم الخنزير ولحم الضأن، تحتوي على نسبة عالية من الدهون، ويقترح الخبراء في المركز الطبي بجامعة ميريلاند اختيار اللحوم الخالية من الدهون، كلحوم الدجاج والديك الرومي، وأسماك المياه الباردة، مثل السلمون كلحوم بدلية.

القهوة والكافيين

قد تساعد المشاعر التي يجلبها فنجان القهوة الصباحي على جعل بداية اليوم جميل، لكن الكافيين يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي. لأنه يحفز الجهاز الهضمي كما أنه مدر للبول، مما يؤدي إلى المزيد من تحركات وتشنجات الأمعاء والألم.  

الكحول

تعتبر الكحوليات مادة مزعجة جدا لنظام الجهاز الهضمي، ويمكنه أيضًا أن يسبب الجفاف الناجم عن الإسهال، وهو عرض شائع عند مصابي القولون العصبي، ووجدت دراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة أن استهلاك المشروبات الغازية والكحول كانت عوامل شائعة في الأعراض المرتبطة بالإسهال الشائع لدى مصابي القولون العصبي.

المشروبات الغازية

تقول الباحثة هيذر فان فوروس، مؤلفة كتاب “تناول الطعام مع القولون العصبي”، إن المشروبات الغازية المفضلة في نظامك الغذائي يمكن أن تلعب دورًا رئيسيًا في ظهور مشكلة القولون العصبي. وبحسب فوروس فإن المشروبات الغازية والمياه المعدنية يمكن أن تفاقم الانتفاخ وتسبب التشنجات.

البصل والثوم والقرنبيط

يمكن أن تسبب بعض الخضروات مثل البصل والثوم والقرنبيط تشكل الغازات المؤلمة والانتفاخ، ويحتوي البصل، على وجه الخصوص، على نوع من الكربوهيدرات يسمى الفركتانز، والتي يجب تجنبها. وجدت دراسة نشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي أن ثلاثة من أصل أربعة أشخاص مصابين بالتهاب القولون العصبي شعروا بالراحة عند اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

الفاصولياء

تعتبر الفاصوليا من المواد الغنية بالبروتين ولكنها يمكن أن تزيد أيضًا من الغازات المؤلمة والانتفاخ والتقلصات، يمكن أن يساعد تجنبها من تخفيف أعراض القولون العصبي.  


أحدث تعديل 31-05-2020 الساعة 20:05