نشر في 22-05-2020 الساعة 18:25

يبدو أن النجمة العالمية أديل رفعت شعار مفيش حاجة تقدر توقفني، حيث رصدتها كاميرات المصوريين من جديد في لوس أنجلوس وهي تواظب على الذهاب إلى الجيم لممارسة الرياضة والتمارين للحفاظ على رشاقتها والمستوى الذي وصلت له في تخفيف وزنها، وارتدت أديل نضارة سوداء كبيرة فى محاولة منها للتخفى عن أعين المصورين لكن المصورين بموقع ديلى ميل التقطوا صورالها وهى داخل سيارتها. 

بدأت النجمة العالمية أديل رحلتها فى فقدان الوزن الزائد بعد مرحلة انفصالها عن زوجها السابق سيمون كونيكى العام الماضي، وهو والد ابنها الوحيد “أنجيلو”، وحسب موقع “ميرور” يقال أن النجمة الشهيرة أرادت أن تغير حياتها عندما أصبحت “SINGLE” مرة أخرى وبدأت فى اتباع نظام غذائى قاسٍ لفقدان الوزن بالإضافة إلى الاستمرار في ممارسة التدريبات الرياضية.

 يذكر أن أديل صدمت العالم بظهورها بـ LOOK جديد جعلها محط اهتمام وتركيز وسائل الإعلام من شتى أنحاء العالم، فقد نشرت أديل على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى الشهير “إنستجرام” صورة أظهرت مدى نحافتها وكأنها مفاجأة عيد ميلادها الـ 32 لتتحلول إطلالة النجمة الشهيرة لمحط لأثارة الجدل بين مؤيدين لها كونها استطاعت التخلص من الوزن الزاد وآخرين عارضوا ظهورها بعد ان تغيرت ملامحها تماما و فقدت بريقها.


أحدث تعديل 22-05-2020 الساعة 18:25