نشر في 28-04-2020 الساعة 11:06

تستمر الأحداث المشوقة لمسلسل “النهاية” ليوسف الشريف وتبدأ الحلقة الرابعة بالقبض على المهندس زين من قبل جهة مهمة، هدفها القضاء على احتكار “انرحيكو”، ويكتشف أن من يقبض عليه صديق قديم له يريد منه مساعدته، فيذهب معه ويترك زوجته بالمستشفى ويركب في طائرة خاصة تشبه سفينة الفضاء، تطير به بعيدا وداخل تلك المركبة يشرب مشروبا يجعله ينام للحظات ويرى في حلمه والده.

 وتضع ناهد السباعي زوجة المهندس “زين” مولودها، ويرزق يوسف الشريف بولد .

وهنا يظهر الفنان اباسم مغنية وهو يريد ان يأخذ زين من المستشفى ليكمل مشروعه مع مجمهوعة التي تقف ضد تكتل “انرجيكو” الشرير. 

وشهدت الحلقة الرابعة من مسلسل “النهاية”، أنه بعد سفر المهندس “زين” من القدس وذهابه لمكان جديد وتكتل جديد من العالم “تكتل الواحة”، الذي يبدو أنه مصر بعد 100 عام، يقابل يوسف الشريف هناك “سليمة” ساري عادل، وتؤكد له أن التعليم في هذا المكان مهم جدا ولكنها تخبره بعدة قواعد مهمة يجب الالتزام بها، ويدخل المهندس زين في مكان يغلب عليه اللون الأبيض وحتي غرفته كلها أبيض في أبيض، والمكان مجهز له، وبه ملابس وكل ما يحتاجه وهذا المكان اسمه “الواحة”، ولديه تصريح بالتواجد في الواحة فقط ولكن غير مسموح له الاتصال بالخارج خاصة أنه يريد أن يطمئن على زوجته فى القدس .

“سليمة” الفتاة المسؤولة في منطقة تكتل الواحة تنصح يوسف الشريف بعدة نصائح حول مصيره وأهمية وجوده معهم، وتتناقش معه حول الحرب التي حدثت ومات خلالها والدها ووالدتها، وأن نقطة الطاقة كانت هي الصراع الذي حدثت بسببه الحرب العالمية، ويقابل المهندس زين “شاكر” الفنان محمد مرزباني رئيس قسم الطاقة في المختبر، ويدخله معمل الطاقة الخاص بتكتل الواحة ويشرح له ما يحتاجه منه، ويؤكد له أن الحروب هي سبب أزمة الطاقة ويطلب منه مساعدة الناس وتحرير احتكار الطاقة .

المهندس زين يشترط على تكتل الواحة أن يحدث زوجته قبل العمل معهم، وبالفعل يصرح له بالحديث مع زوجته في القدس ويحدثها ويطمئنها ويطمئن عليها وعلى مولوده الجديد “يحيي”.

سهر الصايغ “صباح” يوقظها شبيه المهندس زين “يوسف الشريف” الإنسان الآلى ويجهز لها الفطار ويؤكد لها أنه يحبها جدا أكثر من اي شيء في العالم، وتودعه بعد أن تنصحه بعدم الخروج.

فيفتح الروبوت “زين” النافذة فتلتقطه الطائرات الدرون الخاص بالسيد مؤنس ويتوجه للقبض عليه وتنتهى الأحداث على ذلك .

مسلسل “النهاية” فكرة يوسف الشريف وسيناريو وحوار عمرو سمير عاطف وإخراج ياسر سامي وإنتاج شركة سينرجي، ويشارك في بطولته عمرو عبد الجليل وأحمد وفيق وسهر الصايغ وناهد السباعي، ومحمود الليثي وعدد آخر من الفنانين.


أحدث تعديل 28-04-2020 الساعة 11:06