وفاة ماريا ميركادر المصابة بالسرطان بفيروس كورونا


ترك رحيل الإعلامية الأمريكية ماريا ميركادر، صاحبة الـ 54 عامًا والتي تعمل بشبكة “سي بي إس” الأمريكية بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، صدمة وسط زملائها بالشبكة، خاصًة أن حالتها الصحية لم تتمكن من مقاومة الفيروس لإصابتها بمرض السرطان منذ فترة، إضافة إلى أنها حصلت على إجازة مرضية قبل شهر إلا أنها عاشت صراعًا مع المرض أودى بحياتها.

وأكدت شبكة “سي بي إي” الأمريكية، عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر” أن مراسلتها ماريا ميركادر، صاحبة الـ 54 عامًا رحلت بعد رحلة مع المرض بدأت في نهاية فبراير الماضي، متأثرًة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأكد بيان الشبكة المنشور عبر “تويتر” أن الإعلامية الأمريكية حصلت على إجازة من عملها دخلت إحدى مستشفيات مدينة نيويورك لتلقى العلاج ولكن كان للفيروس التاجي المميت رأي آخر في حالتها الصحية ككل.

ووفقًا لما ذكرته وسائل إعلام أمريكية فقد خضعت الإعلامية الأمريكية في وقت سابق لعلاج كان عبارة عن عمليات جراحية عديدة في ظل إصابتها بمرض السرطان، وهذا أحدث فرصة في تعرضها لمضاعفات الإصابة بكورونا.


Beirutcom.net