نشر في 24-01-2020 الساعة 23:08

واصلت دوقة كامبريدج “كيت ميدلتون” جولتها الملكية في المملكة المتحدة على الرغم من سرقة ميغان ماركل الأضواء منها في الفترة الأخيرة بسبب قرار استقالتها والأمير هاري عن العائلة المالكة.

وشهدت محطتها الأخيرة من جولتها الملكية زيارة خاصة إلى سجن السيدات لإجراء مسح حول تطور السنوات الأولى هناك.

 

 

 

والتقطت كيت إلى جانب حاكمة السجن كارلين ديكسون كما أنها اطّلعت على العمل الذي تقوم به جمعية Forward Trust الخيرية في السجن لدعم السجناء وتحسين علاقاتهم مع الأصدقاء والعائلة بما في ذلك أيضاً التواصل مع اطفالهم.

وخلال وقت سابق أيضاً زارت كيت مركز للأطفال في كارديف حيث تحدّثت عن تجربة العزلة كأم جديدة فأخبرت كيف كانت تعيش في أنجليسي عندما كان الأمير جورج طفل صغير وكان الأمير ويليام يعمل في نوبات ليلية كطيارفي سلاح الجو الملكي البريطاني.

وعند حضور دوقة كامبريدج إلى المؤسسة ابتسمت كما قالت “لو كان لديّ مثل هذا المركز في ذلك الوقت”.

وكان يوم أمس الأربعاء هو اليوم الثالث على التوالي الذي كان فيه دوقا كامبريدج تحت الأضواء بعد استحواذ دوقا ساسكس عليها عقب تركهما واجباتهما الملكية وانتقالهما إلى كندا.


أحدث تعديل 24-01-2020 الساعة 23:08
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!