نشر في 11-10-2019 الساعة 21:43

خلال لقاء النجمة ريهانا مع مجلة “فوغ”، تم التطرق إلى واقعتي إطلاق النار في متجر “وول مارت” بمدينة “إلباسو” في ولاية تكساس الأمريكية، ومدينة “دايتون” في ولاية “أوهايو”، اللتان حدثتا في شهر أغسطس الماضي وأسفرتا عن عشرات القتلى والمصابين.

 

 

 

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وصفت ريهانا ترامب بالمختل عقليًا، لأنه قال آنذاك إن الواقعتين كانتا نتيجة اختلال عقلي، بينما لم يناقش مشكلة توفر الأسلحة التي تؤدي لمثل تلك الجرائم. وقالت: “إنه لأمر مدمر، فالناس يُقتلون بأسلحة حرب تم الحصول عليها قانونيًا، ذلك الأمر ليس طبيعيًا ولا يجب أن يكون كذلك على الإطلاق، وتصنيف الجريمة لأي أمر آخر غير الحقيقة بسبب لون البشرة، يعد بمثابة صفعة على الوجه، إنه أمر عنصري”.

وتابعت: “إذا كان المجرم عربيًا واستخدم نفس السلاح في نفس متجر وول مارت، يستحيل أن يصمت ترامب ويتعامل مع الأمر علنًا على أنه بسبب مرض عقلي، فأكثر إنسان مختل عقليًا في أمريكًا الآن، هو الرئيس”.

وعندما سُئلت بشأن شعورها حول أزمة الهجرة، قالت ريهانا: “ماذا يمكن للمرء أن يقول أو يفعل؟ هل سيجعل ذلك الوضع أفضل؟ الأمر يؤرقني حقًا، فأنا حتى أعجز عن تصديق أن ذلك يحدث فعلًا، أمام عيني، وأمام العالم أجمع، فالأمر لا يتم في الخفاء حتى، ما يحدث وقاحة”.

وقالت أيضًا أن كونها تعيش في لندن حاليًا، لا يجعلها بعيدة عما يحدث في أمريكا، وما تشهده من أمور تتعرض لها سيدات وأطفال أو رجال ذوي بشرة سمراء يُقتلون في الشارع.

وبالإضافة إلى الجانب السياسي، تحدثت ريهانا أيضًا عن حبيبها، رجل الأعمال السعودي “حسن جميل”، حيث قالت: “نعم، أواعد حسن، والأمور بيننا تسير على ما يرام وأنا سعيدة”.


أحدث تعديل 11-10-2019 الساعة 21:43