نشر في 20-08-2019 الساعة 23:15

تعود خلافات النجم “فيفتي سينت” ومقدمة البرامج “ويندي ويليامز” إلى سنوات عدة، وذلك عند استضافتها له في برنامجها وتشكيكها لميوله الجنسية ومهاراته كأب لأطفاله، على أثر قضية اتّهم بها بالتحرش الجنسي مع امرأة متحولة.

فأثار هذا الشي غضب فيفتي سينت، وبدأت معركة الخلافات على وسائل التواصل الإجتماعي طوال هذه السنوات، مع ويندي ويليامز، إلا أنه خلال عطلة نهاية الأسبوع نقل الصراعات إلى أرض الواقع.

فنشر المغني مقطع فيديو، يظهر فيه ويندي ويليامز تتجول في الخارج بعد أن رفض دخولها إلى حفلته الخاصة Tycoon Pool Party في نيوجرسي، وعلّق عليه بقوله: “لا يمكنك الدخول على حفلتي، إذا كنت تتكلمي عني، انتظري جانباً”.

والتقط أحد المارة مقطع الفيديو هذا، حيث سُمع صوت خلف الكاميرا يروي ما حصل، فظهرت ويندي وهي ترتدي قبعة فريق New York Yankees وتنتظر خارج الحفل، وعلّق الصوت: “لم تتمكن ويندي ويليامز من الدخول إلى النادي”.

وكُشف لاحقاً أن سبب حضور ويندي، هو أن ابنها معجب كبير بالمغني سنوب دوج، فأرادت الوصول إلى المنطقة الخاصة به والتقاط صور له، حيث تم ذلك بالفعل، فنشرت بعد ذلك صوراً لابنها وسنوب دوج وعلّقت: “لا شيء يساوي كسنوب دوج في عيد ميلادك التاسع عشر”.


أحدث تعديل 20-08-2019 الساعة 23:15
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!