انقسام بالآراء حول حفل “مشروع ليلى” واللجنة تبتّ اليوم بمصير المهرجان


اطلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان دعوات مقاطعة لمنع إحياء حفلة “مشروع ليلى” المقرّرة في “مهرجانات جبيل” في 9 أغسطس المقبل.

الأمر لم يقتصر على مواقع التواصل الإجتماعd فقط حيث أصدرت مطرانية جبيل المارونية بيانًا طالبت بمنع الحفلة، مبررة أن أغاني الفرقة “تمسّ بالقيم الدينيّة والانسانيّة وتتعرّض للمقدّسات المسيحيّة.

كما صرّح رئيس “المركز الكاثوليكي للإعلام” عبدو أبو كسم في حديث إذاعي مع الجرس أنّ بعض أغاني “مشروع ليلى” تشكّل “إساءة وخطرًا على عادات المجتمع”.

وقد فضل المكتب الإعلامي في “لجنة مهرجانات جبيل” بدوره عدم التعليق، بانتظار اجتماع سيعقد خلال الأيام المقبلة يضمّ هيئات دينية وسياسية في جبيل، بجانب المنظّمين، للتوصّل إلى حلّ يرضي جميع الأطراف حول حفل الفرقة المثيرة للجدل.

بالمقابل حظي الفريق بدعم من بعض الاعلاميين والفنان مارسيل خليفة كما عمل الحساب الرسمي لمنظمة العفو الدولية للدفاع عن الحق بالغناء كيفما يشاؤون.

وقد علمنا ان لجنة مهرجانات جبيل ستبت بموضوع اقامة الحفل من الغائه اليوم .

كانت قد إندلعت موجة غضب واسعة داخل الكويت خلال الفترة الماضية، بعد أن أثارت الفرقة جدلًا واسعًا في مصر عام 2017، بعد رفع جمهورهم علم المثليين جنسيًا في حفل موسيقى.

 


Beirutcom.net