نانسي عجرم ترفع الصوت احتجاجاً على أزمة المطار


متابعة بيروتكم

 

واجهت النجمة اللبنانية نانسي عجرم أزمة لحظة مغادرتها مطار بيروت، وسط الازدحام الشديد وهي برفقة طفلتها الصغيرة “ليا” التي لا تتعدى الخمسة اشهر، فنشرت عبر حسابها الخاص صوراً وفيديو يوثّق الموقف مطالبة الدولة والمسؤولين بالالتفات الى المشاكل لحلّها بعد العبء الكبير الذي تحمّله المواطن كما تحدّثت عن نفسها بصفتها مواطنة لبنانية وليس كفنانة مشهورة.

وكتبت عدّة تغريدات متتالية تشرح فيها موقفها : ”

“أنا اليوم مش فنانة أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها ٥ شهور ع كتفي عم تبكي لمدة ساعة من الوقت ع طلوع الفجر بمطار بلدي ومتلي نساء كتار كانوا حواليي، هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هلقد اهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هلقد بعاد عن أبسط حقوق الإنسان؟”.

واردفت كاتبة : “بكل بلدان العالم بكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات.. إلا عنا.. يمكن لأن مفكرينا Option؟؟؟
يا حبايب قلبي هيدي من أبسط حقوق المرأة هيدا واجبكن تجاه كل امرأة.. مش كافينا رحية الزبالة بالمطار؟ والإهمال؟”
ثم اكملت : “ما عندكن ولاد أو ما بتحسوا بولاد الناس؟ راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينا علينا بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس.
وختمت تغريداتها : “
“هيدا لبنان اللي منتغنى في بكتب التاريخ؟ هيدا لبنان اللي بدكن تشجعوا السواح يزوروا؟ ولادنا الصغار صاروا شايفين وفاهمين بالعيوب اللي فارضينا حضراتكن علينا وانتوا ما كنتوا تحسوا! ساكتين ساكتين وبعدين؟ لوين آخدينا؟
https://twitter.com/NancyAjram/status/1146561970646245376

 


Beirutcom.net