نشر في 16-04-2019 الساعة 22:40

تعهد اثنان من أغنى الرجال في العالم بضخ مئات الملايين لاستعادة نوتردام بعد أن اجتاحت النيران الكاتدرائية التي يرجع تاريخها إلى 860 عامًا مساء الاثنين ، تاركة أجزاء من المبنى التاريخي تحت الأنقاض حسبما ورد بموقع ذي ميرور.

قدم الملياردير من غوتشي فرانسوا هنري بينولت ، وزوج نجمة هوليود سلمى حايك ، 90 مليون جنيه إسترليني للمساعدة في ترميم الهندسة المعمارية وإعادة الحياة إلى المبنى.

وقال رجل الأعمال ، الذي يملك علامات تجارية مثل Gucci و Yves Saint Laurent ، إن الأموال ستذهب للمساعدة في “إعادة الإعمار الكاملة” لنوتردام.

وقد اجتاح العالم حالة من الهلع عند مشاهدة انهيار كاتدرائية نوتردام بعد نشوب حريق هائل أدى إلى ما تسبب في انهيار البرج التاريخي وسقف الكاتدرائية بالكامل.

ويأتي من ضمن هؤلاء النجوم والنجمات العالميين من الغناء والتمثيل، الذين عبروا عن مشاعرهم الحزينة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.



بداية قالت سلمى حايك: أشعر بالصدمة والحزن لأني أشاهد جمال نوتردام يتحول لدخان..أحبك باريس، فيما علق إدريس ألبا: “لا أصدق ما يحدث لكنيسة نوتردام”.

ونشرت نانسي سيناترا عبر “تويتر”: “كاتدرائية نوتردام المحبة، هذا المكان المقدس ينهار الآن وكأنك تشاهد شخص تحبه يموت”.

وأضافت دوا ليبا: “تاريخ كبير ينهار أمام أعيننا، قلبي مكسور لأجل نوتردام”، وقالت كاميلا كابيو: “قلبي يحترق لأني أرى النار تأكل نوتردام، لن أنسى أول مرة ذهبت لباريس وشعورى بالرهبة بسبب جمالها”.

كما علقت مايسي ويليامز: “توقفت عن الاحتفال بعيد ميلادي لأعبر عن مدى حزني لحريق نوتردام إنه مبني مذهل حقا حزينة”.


أحدث تعديل 16-04-2019 الساعة 22:40
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!