نشر في 13-04-2019 الساعة 20:11

تحاول الممثلة الأمريكية أمبر هيرد اثبات تعرضها للضرب على يد جوني ديب وها هي تقدم الدلائل الجديدة للمحكمة والتي تؤكد من خلالها تعدي زوجها السابق جوني ديب عليها بالضرب خلال زواجهما، من أجل إسقاط الدعوى المقامة ضدها بتهمة التشهير بجوني وتغريمها 50 مليون دولار أمريكي.

وجاءت تلك الدلائل على شكل صور لفروة رأس أمبر هيرد التي أصيبت بعد أن سحلها “جوني” من شعرها، ما أدى إلى تمزق خصلات من شعرها، وأيضا سرير غرفة نومها الذي تم تكسيره.

وقالت الممثلة الأمريكية: “جوني هددني بالقتل وقال لي سأقتلك هل تسمعيني وهو في حالة جنونية، وبدأت الخناقة بضربي ولكي أتجنب عنفه تركته وصعدت للطابق الثاني في المنزل”.

وأضافت: “لاحقني إلى غرفة النوم وضربني في أسفل رأسي ثم سحلني من شعري على الأرض ومسكني من يدي وظل يهددني بأنه سوف يتركني أسقط من فوق سلم المنزل، وكسر معصم اليد أثناء محاولة الدفاع عن نفسي أيضا، وأنفي أصبح ينزف بشدة بعد اللكمة”.

وتابعت: “جوني كان في حالة عصبية جنونية ولم يدرك خطورة ما يفعله، إنه كاد يقتلني حقا”.


أحدث تعديل 13-04-2019 الساعة 20:11