نشر في 19-02-2019 الساعة 11:14

مرشحة الأوسكار تتحدث عن كونها المخرجة الانثى في لبنان ، وستتحدث عن فقر الأطفال الذي ألهم أحدث أفلامها “كفرناحوم” وعن أزمة اللاجئين السوريين بحوار أجرته مع صحيفة Guardian البريطانية .

نادين لبكي هي ممثلة ومخرجة لبنانية فاز فيلمها الأخير “كفر ناحوم”بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي في عام 2018 ، وتم ترشيحه منذ ذلك الحين لفرقة “بافتا”وجائزة الأوسكار.


نادين لبكي أرادات أن تصبح صوتا لهؤلاء الذين لا صوت لهم، وتقول نادين لبكي خلال الحوار “: رأيت ذات مرة هذا الطفل الذي يرقد على كتلة أسمنتية في منتصف الطريق في الواحدة بعد منتصف الليل أراد النوم لكنه لم يستطيع، بدأت أشعر بالمسئولية تجاهه والرغبة في أن أعبر عن هؤلاء.. إذا تجاهلت هذا المشهد فأنا متواطئة في الجريمة هؤلاء الأطفال هم في خطر دائم.. لذا بدأت في التجول بين أكثر الأحياء فقرا ومراكز الاحتجاز لمراقبتهم عن كثب”.

طفل يقرر مقاضاة والديه.. من أين جاءت تلك الفكرة لنادين لبكي؟ تقول المخرجة اللبنانية ” سألت الأطفال الذين التقيت بهم ما إذا كانوا سعداء كونهم على قيد الحياة، وفي معظم الأحيان كانت الإجابة لا.. قال لي أحدهم لا أعرف لماذا ولدت إذا لم يكن أحد يحبني، إذا لم يكن هناك أحد سيقبلني قبل النوم، إذا كنت سأتعرض للضرب كل يوم”.

وكشفت نادين لبكي أنها استلهمت شخصية “زين بطل الفيلم” من امرأة كان لديها 16 طفل توفي 7 منهم بسبب الإهمال.

فكيف تم اختيار زين الرفاعي لبطولة “كفر ناحوم”؟ عثر فريق العمل على طفل صغير، في الواقع هو لاجيء سوري لم يذهب للمدرسة وكان نحيفا للغاية بسبب سوء التغذية، الأخبار السارة أن زين الآن برفقة عائلته في النرويج.

نادين لبكي مندهشة من كيفية تحقق الأشياء التي صدرت في الفيلم مثل القبض على “راحيل” وبعد يومين من التصوير تم القبض على الشخصية الحقيقية لأنها لم يكن ليدها أوراق.

إذن كيف استجاب الشارع اللبناني للفيلم؟ تباينت ردورد الأفعال البعض شعر بالخجل لأنهم كانوا يعلمون تماما أن هذا يحدث وربما أصابهم الفيلم بالصدمة أيضا لأنهم لم يتخيلوا أن الأمر وصل إلى هذا الحد وأضافت لبكي أنه على الجانب الآخر كان هناك البعض ممن يروجون أن هذه ليست لبنان وتلك الحالات ليست موجودة على أرض الواقع وتصفهم نادين بأنهم لا يريدون أن ينظروا في المرآة ويرون عيوبهم.

أين كانت نادين لبكي عندما علمت أن “كفر ناحوم” نال ترشيحا للأوسكار؟ تقول المخرجة اللبنانية “كنت في المنزل مع فريق العمل الخاص بي وانتابتنا حالة من الجنون، وحينها اتصلت بزين في النرويج وتمكنت من رؤيته بداخل حجرته الدراسية برفقة أصدقائه وتلقى زين الأنباء برفقة أصدقائه في نفس الوقت وبالطبع سيأتي إلى حفل الأوسكار معنا”.

ومالا يعرفه الكثيرون أن زوج نادين لبكي الموسيقار والملحن خالد مزنر هو الذي انتج “كفر ناحوم” وتقول المخرجة اللبنانية” رهن زوجي المنزل دون أن يخبرني”.

فهل من المحتمل أن يخسر لبنان نادين في لوس أنجلوس؟ تقول نادين ” تلقيت الكثير من السيناريوهات، لكنني أرغب في صناعة الأفلام التي تحدث تغيير، عندما انتهيت من “كفر ناحوم” تغيرت كليا.. يجب أن تفعل ذلك إذا كان لديك شيء لتقوله، أعتقد أن السينما يجب أن تؤثر على المجتمع”.


أحدث تعديل 19-02-2019 الساعة 11:15
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!