Top

راندا البحيري تروي كواليس غرقها في “الاب الروحي”

راندا البحيري تروي كواليس غرقها في “الاب الروحي”

كانت الفنانة راندا البحيري، من نجوم الجزء الثاني، والتي شاركت في العمل مع المخرج تامر حمزة، ولاقى دورها استحسان الجمهور، وتروي راندا عبر حسابها على “إنستغرام” كواليس تصوير أحد المشاهد الأخيرة لها في المسلسل، وتحديدا 18 ثانية من الحلقة رقم 56 بالجزء الثانى للمسلسل، حيث نشرت فيديو من كواليس تصوير المشهد.

وقالت راندا، “الـ 18 ثانية دول من كواليس تصوير مسلسل الأب الروحي.. المخرج الأستاذ تامر حمزة، قالي أنام في المياه.. قفلت عيني ومكنتش سامعة اي حاجة برة علشان صوت المياه اللي بتنزل من فوق كان عالى جدااااا.. ده غير أن البوكس الإزار ده مقفول عليا من فوق”.

View this post on Instagram

صباح الفل. و جمعه مباركه عليكم ان شاء الله. ال ١٨ ثانيه دول. من كواليس تصوير مسلسل الأب الروحي. المخرج الأستاذ تامر حمزه قالي أنام في المياه. قفلت عيني ومكنتش سامعه أي حاجه بره علشان صوت المياه اللي بتنزل من فوق كان عالي جدااااا. ده غير ان البوكس الإزار ده مقفول علي من فوق. قفلت عيني علشان ياخدوا الشوط اللي عايزينه. خدوا الشوط اللي عايزينه. بعدها الأستاذ تامر بينادي. فتحي عينك يا راندا. فتحي عينك يا راندا. خلاص يا راندا خلصنا. وانا مبردش. أنا أصلا مش سامعه أي حاجه. الأستاذ تامر أفتكرني موت 😢😢😢😢😢 أو دايخه مثلا جدا. أو ان اي حاجه حصلتلي. و واترعب علي خاف علي خوف قسما بالله مشوفتهوش قبل كده جري و قعد يصرخ. و يزعق في كل الناس علشان يلحقوني وهو شخصيا جري و جاب السلم و اول ما عرف أني صاحيه و شافني قدام عينه بصلي. حط ايده علي وشه و عيط و بعدها فضل دقيقه قاعد علي الأرض بيجمع نفسه من الخضه. علي فكره أنا كان بقالي شويه قبل زمن الفيديو ده مبردش عليهم خالص علشان كده الخضه كانت كبيره. و انت يا استاذ تامر يومها كبرت في نظري اوي اوي اوي. و عرفت اد ايه انت بتخاف علي الممثل بتاعك و بتحبه بجد. ياريت البني آدمين كلهم طيبين زيك. وانا سعدت. و اتشرفت. ان في ال cv بتاعي اتكتب أني اشتغلت معاك. شكرا علي الروح اللي شوفتها في اللوكيشن بتاعك يا استاذ تامر و شكرا علي وقوفك جنبي و دعمك ليا. منساش أبداً اول يوم روحت فيه لوكيشن الأب الروحي وكم التعليقات الجميلة اللي قالها علي أدائي علشان يرفع روحي المعنوية و يحسسني أني مش داخله امثل الجزء الثاني و جديده عليهم. لا. حسسني اكني كنت معاهم من تحضير الجزء الأول. و احتضنوني كلهم. شكرا. و هيوحشني اوي الشغل معاك لحد ما نشتغل مع بعض تاني. ربنا يخليك للفن المصري ✌️. شكرا للإنسان تامر حمزه.

A post shared by Randa Elbehairy (@randaelbehairyofficial) on

 

وأضافت “قفلت عيني علشان ياخدوا الشوط اللي عايزينه.. وخدوا الشوط اللي عايزينه.. وبعدها الأستاذ تامر بينادى (فتحى عينك يا راندا.. فتحى عينك يا راندا.. خلاص يا راندا خلصنا)، وأنا مبردش أنا أصلا مش سامعة أي حاجة”.

وتابعت “الأستاذ تامر افتكرني موت أو دايخه.. أو إن أي حاجة حصلتلي.. واترعب عليا خاف على خوفي قسما بالله مشوفتهوش قبل كده.. جرى وقعد يصرخ ويزعق في كل الناس علشان يلحقوني.. وهو شخصيا جرى وجاب السلم وأول ما عرف إني صاحية وشافني قدام عينه بصلي.. حط إيده على وشه وعيط وبعدها فضل دقيقة قاعد على الأرض بيجمع نفسه من الخضة.. على فكرة أنا كان بقالي شوية قبل زمن الفيديو ده مبردش عليهم خالص علشان كده الخضه كانت كبيرة”.

واستطردت “أنت يا أستاذ تامر يومها كبرت في نظري أوي أوي أوي.. وعرفت أد إيه أنت بتخاف على الممثل بتاعك وبتحبه بجد.. ياريت البني آدمين كلهم طيبين زيك.. وأنا سعدت واتشرفت أن في الـcv بتاعى اتكتب أني اشتغلت معاك.. شكرا على الروح اللي شوفتها في اللوكيشن بتاعك يا أستاذ تامر وشكرا على وقوفك جنبي ودعمك ليا”.

Comments

comments