Top

أوبرا وينفري تقرع الأبواب في ولاية جورجيا…لهذا السبب

أوبرا وينفري تقرع الأبواب في ولاية جورجيا…لهذا السبب

فوجئ سكان جورجيا يوم الخميس الماضي حينما فتحوا أبوابهم ليجدوا أمامهم مُقدمة البرامج الأمريكية العالمية “أوبرا وينفري” تدعوهم للتصويت لإحدى المرشحات المفضلات لديها.
خَرَجت “أوبرا وينفري” في حملة انتخابية لدعم المرشحة الديمقراطية “ستيسي أبرامز”، حيث طرقت أبواب المنازل في جورجيا؛ لحث المواطنين على التصويت لصالح “ستيسي” في الانتخابات التي ستعقد في السادس من شهر نوفمبر الحالي.
وانتشر مقطع فيديو عبر موقع “إنستغرام”، تظهر فيه “وينفري” تطرق على باب إحدى البيوت لتخرج امرأة تدعى “دينيس” في حالة من الصدمة والحماسة بعد مشاهدة النجمة الشهيرة أمام منزلها، وصرخت قائلة: “يا إلهي! مرحبا أوبرا”.

لتجيب “وينفري” قائلةً “مفاجأة”، لترد الآخرى: “مفاجأة؟ إني مصدومة”.
وسألت النجمة البالغة من العمر 64 عامًا السيدة المدهوشة حول إذا ما ستصوت لـ”ستيسي”، تقول: “إنني أتصيَّد الأصوات من أجل ستيسي أبرامز”، هل ستصوتين لها؟!”، لتجيب “بالتأكيد سأقوم بذلك.”
وعلَّقت “أوبرا” على المقطع: “لن تعلم من سيقوم بطرق بابك في المرة القادمة!.”
وأوضحت مقدمة البرامج أنها المرة الاولى التي تتصيَّد فيها الأصوات لإحدى المرشحين الانتخابيين، ويعود السبب إلى معرفتها أن الأوضاع في جورجيا سيئة للغاية لذلك توَّد إظهار دعمها للشخص الذي سيغير الأمور للأفضل، وقد اعتبرت الأمر تجربة رائعة وملهمة وخاصة أنها لا تدرك ما ستكون رد فعل الأفراد حينما تطلب منهم التصويت لصالح “ستيسي”.

من جهة أخرى، ظن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن النجمة تقوم بلعب لعبة “خدعة أم حلوى” التي يقوم فيها الأطفال بقرع بيوت الناس في الهالووين للحصول على الحلوى، إذ صادف نشر الفيديو احتفال الآخرين بعيد الهالووين.

 

 

Comments

comments