Top

داكوتا جونسون تصرح بأن تصوير خمسين مشهد جنس بـ Fifty Shades كان مملاً

داكوتا جونسون تصرح بأن تصوير خمسين مشهد جنس بـ Fifty Shades كان مملاً

على الرغم مما حققته سلسلة Fifty Shades من نجاح جماهيري وتجاوز إيراداتها المليار دولار في شباك التذاكر، يبدو أن بطلتها تعاني بعض المشاكل.

اعترفت الممثلة الأمريكية وبطلة السلسلة داكوتا جونسون بأنها كانت تشعر بالملل عند تصوير المشاهد الحميمية واحدا تلو الآخر في حوارها مع مجلة The Times مؤخرا.

 


وتقول الممثلة الأمريكية: تصوير فيلمين آخرين من السلسلة، وأغلبية المشاهد هي نفسها مرارا وتكرارا تجعل الأمر مملا بعض الشيء وجعلتني اردد هذا السؤال: كيف سنجعل هذا المشهد الجنسي أفضل من الآخرين؟ هناك الكثير يمكن القيام به ولكن مع وجود تصنيف R جعل الأمر صعبا”، ويقتضي هذا التصنيف أن يتضمن الفيلم مشاهد جنسية مخففة وليست صارخة.

وأشارت الممثل الأمريكية إلى أنها وجدت صعوبة في الاستمرار بالسلسلة نظرا لأنها تحولت إلى شيء مختلف عما اعتقدته في البداية.

 


وفي الوقت الذي تجد فيه داكوتا جونسون تجربة Fifty Shades غير مريحة بالنسبة لها، أكدت أنها غير نادمة على دور “أنستازيا ستيل” موضحة أن السلسلة ظهرت بشكل رائع في النهاية قائلة: كان تحديا لا أخجل منه وأنا ممتنة للغاية لأنني تعلمت الكثير عن مرونتي الشخصية”.

 

ويبدو أن داكوتا جونسون قد اختبرت مرونتها مرة اخرى من خلال مشاركتها في فيلم Suspiria، ووفقا لما ذكرته The Independent تشارك بطلة Fifty Shades في النسخة الجديدة من كلاسيكية الرعب الإيطالية Suspiria الصادرة عام 1977 بتوقيع المخرج داريو أرجنتو، إلى جانب كلوي جرايس وتيلدا سوينتون التي تظهر في هذا الفيلم بشكل مختلف تماما ومن المقرر أن يطرح الفيلم يوم 26 أكتوبر بدور العرض الأمريكية.

Comments

comments