Top

احمد فلوكس وهنا شيحة يعلنان ارتباطهما ووالدهما ينفيان زواجهما

احمد فلوكس وهنا شيحة يعلنان ارتباطهما ووالدهما ينفيان زواجهما

انتشر خلال اليومين الماضيين خبر مفاده زواج الفنان أحمد فلوكس من الفنانة هنا شيحة، وسرعان ما انقلبت مواقع السوشيال ميديا بشأن هذا الخبر، ليخرج الفنان أحمد فلوكس خلال مداخلة هاتفية له في أحد البرامج، وينفي الخبر جملة وتفصيلا، حيث قال نصا :”أبويا كلمني وقال لي صارحني يا ابني أنت اتجوزت ولا لأ”.

 

من جانبها، رفضت الفنانة هنا شيحة توضيح حقيقة نشرها الصورة التي تجمعها بفلوكس، أو التعليق على الأمر، واكتفت بجملة :”لا تعليق”، وكأنها تريد أن تثير الشكوك لدى الجمهور والمتابعين، ليظلوا حائرين في الأمر.

وتحدث والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة والد هنا، وقال فى تصريحات خاصة، إن الفنان أحمد فلوكس تجمعه بالفعل قصة حب بابنته وتقدم له للزواج منها، ولكنه طلب منه”التمهل فى هذه الزيجة، لإعطائه فرصة للتفكير فى الأمر، خاصة وأن “هنا”، لديها طفلين آدم ومالك، ولابد من الحفاظ عليهما ومعرفة موقفهما بعد هذه الزيجة.
وأكد والد الفنانة هنا شيحة، أن ابنته حتى الآن لم تعقد قرانها ولم تتزوج رسمياً من فلوكس، وأن هذا الأمر مازال فى مرحلة الترتيبات والتحضيرات والاتفاقات.

ونشر الفنان أحمد فلوكس، عبر صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة تجمعه بالفنانة هنا شيحة، من الجلسة التصويرية التي خضعا لها في مسلسل “نصيبي وقسمتك 2″، ليعلنا ارتباطهما بعد أن نفيا وجود أي علاقة عاطفية تجمع بينهما.


وانهالت تعليقات التهاني عليه حيث حرص عدد كبير من النجوم على تهنئتهما، ومنهم مي سليم وروجينا وغيرهما الكثير.

 

وبعدها فوجئ جمهور النجمين صباح أمس الأحد بقيام الفنانة هنا شيحة بنشر صورة تجمعها بالفنان أحمد فلوكس، واكتفت بالتعليق عليها بـ 3 قلوب حمراء، لتنهال المباركات على الصورة الأمر الذى أكد مرة أخرى لجمهورها أن هناك بالفعل علاقة تجمعها بفلوكس ربما يكون زواج فعلياً، وكأنها تريد أن تنفي تصريحات الفنان أحمد فلوكس ووالده الفنان فاروق فلوكس الذي نفى هو الأخر هذه الزيجة تماماً.

 

 

View this post on Instagram

❤️❤️❤️

A post shared by Hana Shiha (@hanashiha) on

 

بينما تساءل البعض الآخر عن سبب إصرار فلوكس على نفي هذه العلاقة، حيث أعلن منذ يومين استعداده لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد الصحف التي نشرت أخبار استعداده الزواج من هنا.

Comments

comments