Top

ناشطة تروي تجربتها مع دينا الشربيني في السّجن

ناشطة تروي تجربتها مع دينا الشربيني في السّجن

علقت الناشطة الحقوقية، آية حجازي، على الانتقادات والسخرية التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي على إطلالة الممثلة دينا الشربيني خلال مهرجان الجونة.حسبما ما جاء في موقع الموجز.

وكتبت حجازي، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مدافعةً عن دينا: “شخصية فعلا لطيفة ومحترمة واجتماعية”.

وروت آية، لأول مرة كواليس عن فترة السجن التي قضتها “دينا” في سجن القناطر، قائلة: “كانت معاملاتنا طفيفة وإحنا محبوسين مع بعض في عنبر واحد، تعاملاتها مع الناس كلها كويسة جدا”.

وكانت الفنانة دينا الشربيني قضت عامًا في سجن القناطر بعد إدانتها في تهمة تعاطي المخدرات، وخرجت من السجن عام 2014. وفي المقابل كان آية حجازي محبوسة احتياطيًا في تلك الفترة على ذمة قضية “جميعة بلادي” والتي حصلت على البراءة عام 2017 بعد اتهامها بالإتجار بالبشر وخطف الأطفال.

وأضاف حجازي: “اللي لمسني معاملتها مع بنت كانت طفلة شوارع، دينا ساعدتها بكل الأشكال، وساعتها البنت ورتني رسالة ليها دينا بتقولها أنا معاكي ودي نمرتي كلميني أول ماتخرجي وأخرج وممكن أوفرلك شغل معايا”.

وكشفت أن دينا كانت تقدم دروس في التمثيل داخل السجن، قائلة: “حاولت (دينا) أن تشغل وقتها ووقت الناس بكورس تمثيل داخل السجن”.

وأكدت: “كانت من الناس النادرة اللي بتخرج وتفتكر صحابها وتيجي تزورهم في السجن وتجيبلهم زيارات”.

وأردفت: “هي دي الفنانات اللي أحب اتفرج عليهم، مش ناس بلاستيك بنتفرج على شكلهم وننسى فنهم أو هم مين.. كنت فعلا مترددة أكتب عنها، بس أعتقد ده واجبها علي، كامرأة وكإنسان”.

ووجهت آية رسالة لمنتقدي دينا الشربيني: “وللبنات المنفسنة، مش عارفة إزاي الست ممكن تاخد حقها في العالم ده، لو أول ظالم ليها المرأة”، مختتمة حديثها: “من نجاح لنجاح يا دينا”.

 

Comments

comments