Top

الفريز من أفخر أنواع الفواكه ويحافظ على صحّة القلب

الفريز من أفخر أنواع الفواكه ويحافظ على صحّة القلب

فوائد الفريز
يحتوي الفريز على مجموعة من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة، ومن فوائد الفريز نذكر ما يأتي:
[١] يمكن أن يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة؛ وذلك عن طريق تحسين مستويات الكوليسترول والدهون في الدم، وتحسين عمل الصفائح الدموية، بالإضافة إلى الوقاية من حدوث الالتهابات والإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress) داخل الجسم. يمكن أن يساعد على الوقاية من الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي (بالإنجليزية: Metabolic syndrome) والسكري من النوع الثاني؛ حيث إنّه يساعد على إبطاء عملية هضم الغلوكوز والتقليل من ارتفاع مستويات السكر والإنسولين بعد تناول الوجبات الغنية بالكربوهيدرات، ومن الجدير بالذكر أنّ الفراولة تمتلك مؤشراً جلايسيمياً منخفضاً ولا تسبب ارتفاعاً سريعاً في مستويات السكر. يمكن أن يساعد على الوقاية من بعض أنواع السرطان؛ حيث إنَّه يمتلك مجموعة من الخصائص التي تقلل الإجهاد التأكسدي، والالتهابات، ونمو الأورام السرطانية، وذلك بحسب الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات، وما تزال هذه الفائدة بحاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها. تغذّي الألياف الغذائية الموجودة في الفواكه كالفريز البكتيريا الجيّدة في الأمعاء وتحسن صحة الجهاز الهضمي، كما أنَّها تساعد على خسارة الوزن، ويمكن أن تساهم في الوقاية من العديد من الأمراض. يعتبر مصدراً غنياً بفيتامين ج، وهو أحد مضادات الأكسدة الضرورية للمحافظة على صحة الجهاز المناعي، والجلد. يحتوي على كميات جيّدة من المنغنيز، والنحاس، والمغنيسيوم، والفسفور، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وهي عناصر أساسية يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه بالشكل السليم. يعتبر مصدراً جيّداً لحمض الفوليك، وهو أحد فيتامينات ب الضرورية لقيام الخلايا بوظائفها، ونمو الأنسجة بالشكل الطبيعي، ويعتبر هذا الحمض مهماً بشكل خاص للمرأة الحامل وكبار السن. يعتبر مصدراً جيّداً للبوتاسيوم الذي يساهم في تقليل تأثير الصوديوم على الجسم، كما تجدر الإشارة إلى أنّ قلة المتناول من البوتاسيوم يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.[٢] يساهم تناول الأطعمة الغنية بالمحتوى المائي والألياف كالفريز في المحافظة على رطوبة الجسم، وانتظام حركة الأمعاء، وزيادة حجم البراز، مما يساعد على الوقاية من الإصابة بالإمساك.[٢] يساعد محتواه العالي من مضادات الأكسدة على الوقاية من تشكّل جلطات الدم الضارة التي تؤدي إلى السكتة الدماغية، كما يساهم احتواؤه على البوتاسيوم على تقليل خطر الإصابة بهذه السكتات.

Comments

comments