Top

حقيقة الترند ومحمد رمضان في «نسر الصعيد» ونسب المشاهدة الوهمية

حقيقة الترند ومحمد رمضان في «نسر الصعيد» ونسب المشاهدة الوهمية

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» منشورا يوضح حقيقة حصول النجم محمد رمضان ومسلسله «نسر الصعيد»، على المركز الأول في نسب المشاهدات، مؤكدين أن هذه النسب وهمية فضحتها التكنولوجيا الحديثة.

وكشف النشطاء عن شراء الشركة المنتجة لمجموعة من المشاهدات المدفوعة، واستخدامها طرق غير شرعية لإيهام الجمهور والإعلام أن المسلسل هو رقم واحد في سوق المشاهدات الرمضانية، ولكنهم لم يلتفتوا إلى أن التطور التكنولوجي الحديث متاح للجميع، وأن هناك متخصصين يكشفون ذلك بسهولة.

وليس من الخطأ أن يسعى صناع مسلسل «نسر الصعيد»؛ لتحقيق أكبر المكاسب المادية من خلال العرض التليفزيوني أو من موقع اليوتيوب، أو أي طرق أخرى تراها مناسبة، ولكن أن تلجأ الشركة لشراء المشاهدات العالمية، وأن تكون نسب المشاهدات غير حقيقة، فهو أمر لا يليق بها، وجعل النجم “الأوحد” يخرج ليهين زملاءه وغيرهم، معبرًا عن سعادته بأنه رقم “1” في مصر.

يوتيوب
وبالعودة إلى قواعد وآليات عمل موقع يوتيوب المتعارف عليها، فإن الشركة المالكة لأكبر موقع فيديوهات في العالم توضح أن نسبة المشاهدات لأي فيديو يجب أن تتناسب مع التعليقات عليه، بنسبة 6%، وبذلك يجب أن تشمل كل 100 مشاهدة ستة تعليقات على الفيديو، طبقًا للإحصائيات العالمية.

الحلقة الأولى
واستخدم النشطاء أداة vidiq لتحليل الحلقة الأولى من مسلسل نسر الصعيد، والتي من خلالها تم التأكيد على أن التفاعل كان بنسبة 1%، وهو ما يؤكد أن هناك شيئا غامضا بالأمر، حيث إن نسبة المشاهدة تجاوزت 9 ملايين مشاهدة، والتعليقات لم تتجاوز الـ1%.

موقع KEDOO
ومن خلال موقع KEDOO أكد النشطاء كذب الإحصائية الخاصة بالشركة المنتجة لمسلسل “نسر الصعيد”، ونجمه “محمد رمضان” رقم 1 في مصر، حيث تبين أنه تم دفع أموال بأوقات محددة لشراء المشاهدين والمشتركين الوهميين، ولوحظ أن معدل المشاهدة يزيد في الأوقات المحددة، ثم يعود لطبيعته بعد انتهاء المدة الزمنية، حيث إن المشاهدين من دول مختلفة، ومنهم من لا يفهمون اللغة العربية، لذلك يرون الفيديو لمدة بسيطة، كما أن هناك مشاهدين لا يرون الفيديو؛ لأنه يتم تشغيله بالخلفية عن طريق نافذة منبثقة أو من خلال متصفح خفي “POP Up”.

وتحدى النشطاء الفنان محمد رمضان في ذلك، مطالبينه بأنه إن أراد إنقاذ سمعته، فعليه بفتح حساب الشركة على موقع اليوتيوب وأن ينشر للجمهور المشاهدات والبلدان التي تشاهد مسلسله.

 

Comments

comments