Top

أنطوني هوبكنز يجيب بقسوة ويتبرأ من ابنته وحفيده

أنطوني هوبكنز يجيب بقسوة ويتبرأ من ابنته وحفيده

لا يُعرف النجم العالمي  “أنتوني هوبكنز” بأدوارٍ تتسم بنوعٍ من العطف أو الحنان على طول مسيرته الفنية، لذلك أن يشعر بالقليل من الحب والاشتياق لابنته أو لحفيدٍ له أمر مستبعدَ من خياله.

وفق ما نقله موقع “ياهو”، يذكر أن “أنتوني هوبكنز” البالغ من العمر 80 عامًا لم يتحدث إلى ابنته الوحيدة منذ ما يقرب عقدين من الزمان (20 عامًا)، وخلال مقابلة جديدة له صرح أنه لا يعرف أو يهتم إذا ما أنجبت ابنته طفلًا؛ ما يعني حفيدًا له.

وقال “هوبكنز” لراديو تايمز عندما سُئِلَ عما اذا كانت ابنته “ابيغيل” جعلته جدًا، أجاب: “ليس لدي أدنى فكرة… الأفراد ينفصلون، والعائلات تنقسم، لذلك استمر في حياتك، فالأشخاص يتخذون قراراتٍ في حياتهم … أنا لا أهتم بطريقة أو بأخرى.”

وحينما أشير أن كلماته قاسية وباردة للغاية، أجاب: “حسنا، كلماتي قاسية لأن الحياة قاسية، يذكرني ذلك برد “جون أوبورن” حينما سُئلَ أن الرياضة التي يمارسها مهينة، فأجاب “الحياة مهينة”.”

يذكر أن “أبيغيل هوبكنز” تبلغ من العمر 48 عامًا وهي ابنة الممثل من زوجته الأولى “بترونيلا باركر”، كما تعمل مغنية وكاتبة أغاني وممثلة ومدربة التمثيل، وفي مقابلة لها مع موقع “تلغراف”عام 2006 ، كشفت أنها لم ترَ والدها شخصيًا أو على الشاشة منذ خمس سنوات، وقالت : “إننا غرباء”.

ويذكر أن علاقة النجم وابنته لم تكن جيدة منذ أن كانت بعمر السنتين، حيث أن زيارته كانت متقطعة وسنوية، وحينما بلغت عامها الـ16 جرى خلاف شديد بينهما.

Comments

comments