Top

بيروت تمنح “أدجاني” الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات

بيروت تمنح “أدجاني” الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات

يوم الجمعة في الثامن من حزيران/يونيو المقبل تحضر النجمة الفرنسية العالمية “إيزابيل أدجاني” إلى بيروت بدعوة من الجامعة الأميركية (aub)، لمنحها مع 4 مكرمين آخرين في مجالات مختلفة، شهادة الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات، خلال إحتفالات الدورة 149 لتخريج طلابها، وستكون مناسبة مهمة لكي تستقبلها بيروت لأول مرة، رغم حضورها كنجمة جماهيرية منذ أكثر بقليل من 40 عاماً.حسب موقع الميادين.

“أدجاني” المولودة من أب جزائري مسلم يُدعى “محمد أدجاني” وأم ألمانية من “بافاريا”، تحمل إسماً عربياً رديفاً لـ “إيزابيل” هو “ياسمين”تُنادى به في دائرتها العائلية الضيقة. وهي تبلغ الـ 63 من عمرها في 27 من الشهر المقبل حزيران/ يونيو، تعيش عازبة وتتواصل مع إبنتها الوحيدة (غابرييل كين دو لويس) التي كانت ثمرة الحب الذي جمعها مع النجم الإنكليزي “دانيال دو لويس”، وقد إنفصلا دون مشاكل بينهما، ولم توفق هي في الفوز بعلاقة جادة بعد ذلك ، كما أنها خففت من مشاريع التصوير السينمائي، مفضّلة الرسو على بر من الثقة الجماهيرية التي نالتها طوال سنوات عملها المكثف على 33 فيلماً متميزاً ما بين أوروبا وأميركا، على مدى السنوات الطويلة الماضية، مما جعلها تفوز بـ 5 جوائز سيزار، وتم ترشيحها عدة مرات لأوسكار أفضل ممثلة.

آخر ما صورته “أدجاني”شريط حركة بعنوان “the world is yours “أخرجه الفرنسي “رومان غافراس” نجل المخرج الكبير “كوستا غافراس”. رومان كتب النص مع “كريم بو كرشة”، و”نويه دوبريه”، وفي فريق التمثيل (كريم لوكلو، عليّة أمامرة، وفنسنت كاسل)، تعرضه الصالات الفرنسية في 22 آب/أغسطس المقبل ومدته 100 دقيقة. والذي تجدر الإشارة إليه أن “إيزابيل”لطالما تباهت بأصولها العربية الجزائرية المسلمة خصوصاً في المرّات الكثيرة التي حضرت وشاركت خلالها في دورات مهرجان “كان” المتعاقبة.

لكن مشكلتها الدائمة هي الرجل “أعترف أنني لا أجيد التعامل مع رجل، أو جذبه ومحاولة الإحتفاظ به بحيث لا يفرّ إلى إمرأة أخرى، لكن هذا جعلني أتفادى المنافسات النسائية على رجل محدد”.

بيروت على موعد مع “الدكتورة أدجاني” التي لا شك أنها ستحُدث حركة فنية متميزة ونموذجية بعدما تعوّدنا على نجمات غناء أكثر من التمثيل، ويسبق حضورها حمّى مهرجانات الصيف في لبنان.

Comments

comments