Top

بيان صحفي: يوم مفتوح في طرابلس يستكمل المرحلة الثالثة من مشروع هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية ‎

بيان صحفي: يوم مفتوح في طرابلس يستكمل المرحلة الثالثة من مشروع هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية ‎

في سياق استكمال مراحل مشروع “تعزيز التمكين الإقتصادي والحماية للنساء والشباب في المجتمعات المضيفة”الذي يُنفّذ في إطار الشراكة بين “هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة” في لبنان ووزارة الشؤون الإجتماعية وبمنحة من حكومة اليابان، أقيم في “مركز الصفدي” في طرابلس يوم مفتوح أضاء على مختلف نشاطات هذا المشروع الذي أتمّ مرحلته الثالثة.

شارك في اليوم المفتوح مستشار وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي،السيد زاهي الهيبي والممثلة الخاصة للمدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في لبنان،السيدة بيغونيا لاساغابستر والمديرة العامة لـ”مؤسسة الصفدي” السيدة رنا مولوي، ورئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين ومدراء مراكز الخدمات الإنمائية في طرابلس والشمال فضلاً عن شركاء المشروع المحليين.

في مطلع المناسبة وبعد النشيد الوطني اللبناني تحدّثت الممثلة الخاصة للمدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان، بيغونيا لاساغابستر عن دور النساء والتحدّيات التي يواجهنها والفرص المتاحة أمامهن لتبديل واقعهن، قبل أن يلفت ممثل وزير الشؤون الإجتماعية في كلمته، إلى الشراكة بين الوزارة وبين هيئة الأمم المتحدة للمرأة. ثمّ عرض شريط فيديو تمحور على نتائج هذا المشروعالذي يزود المرأة بالمهارات المُرتبطة باحتياجات سوق العمل ويتيح الفرص أمامهاويدرّبهاعلى النشاطات الإقتصادية التي تساهم في توليد دخل يُمَكّنها من الإعتماد على نفسها ورعاية أسرتها.

تلا ذلك تقديم شهادتين من ممثِلَين عن القطاع الخاص وتحديدا من مؤسسة زيتونة ومطعم الشاطر حسنوقد تحدّث الإثنانعن شراكتهما معبرنامج “هيئة الأمم المتحدة للمرأة” من خلال تأمين فرص انخراط النساء المستفيدات منه في الحياة العملية وقد وثّقالدور هذا البرنامجفي مجال التدريب المهني وفي مجال التصنيع الغذائي.

بعد ذاك، وزّعت الشهادات على النساء اللواتي أتمَمن تدريبهن في مراكز الخدمات الإنمائية في الشمال قبل أن تستكمل نشاطات اليوم المفتوح من خلالجولة على أجنحة المعرض المختلفة وقد شملت المنتجات الحرفية مع “مؤسسة الصفدي” والمواد التوعوية ضد العنف القائم على النوع الإجتماعي مع “منظمة أبعاد”والمنتجات الغذائية مع “جمعية التجارة العادلة في لبنان”،  ثم جرى تقديم عمل مسرحي تفاعلي حول مناهضة العنف ضد النساء قدمته مجموعة من النساء والرجال وجاء كنتيجة مباشرة للدورات التي كانت تابعتها مع “منظمة أبعاد”، في سياق المشروع.

من الجدير ذكره ان هذا المشروع يهدف إلى تمكين المرأة إقتصادياُ وتعزيز حمايتها من خلال تزويدها بالمهارات المُرتبطة باحتياجات سوق العمل. والحال انه أولى إهتماماً خاصاً بفئة الشباب من الفتيات والشبان أيضاً، بهدف زيادة فرصة مشاركة هؤلاء في عملية التنمية الإقتصادية والإجتماعية على المستوى المحلي من خلال التدريب وزيادة الوعي العام في شأن حقوق المرأة والحماية من جميع أنواع الإستغلال والعنف.

وقد تم خلال مراحل المشروع الثلاثةتدريب أكثر من ثلاثة آلافامرأة وفتاة في مختلف المهارات.كما ساهم المشروع أيضاً في تعزيز دور القطاع الخاص الداعمللمرأة في المجتمعات المضيفة من خلال فتح فرص التدريب العملي لأكثر من ستمئةسيدة في شركات ومعامل خاصة ليتم رفد التدريب النظريّ بتدريب عملي.

 

يُذكر ان مراكز الخدمات الإنمائية في الشمال هي من ضمن ثلاثة عشر مركزاً للخدمات الإنمائيّة تابعة لوزارة الشؤون الإجتماعية وتحتضن مختلف المشاريع التي يشملها البرنامج الإنساني لـ”هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة” في مناطق لبنانية مختلفة بما فيها عكار وطرابلس وجبل لبنان وبيروت والبقاع.

Comments

comments