Top

“كلنا وطني” تتحدث عن تزوير يحوّل المرشحة «جمانة حداد» إلى خاسرة!

“كلنا وطني” تتحدث عن تزوير يحوّل المرشحة «جمانة حداد» إلى خاسرة!

اعلنت لائحة كلنا وطني عن حصول عملية تزوير في دائرة بيروت الأولى أدت إلى خسارة المرشحة عن مقعد الأقليات “جمانة حداد”، بعد أن كانت الأرقام قد أعلنت يوم أمس فوزها!

لم تكن الانتخابات النيابية إلاّ عملية إعادة إنتاج للسلطة السياسية نفسها مع تباين التوزيع، المجتمع المدني الذي شكل لوائحه تحت عنوان “كلنا وطني”، لم يحقق نتائج تذكر باستثناء في دائرة بيروت الأولى حيث أكدت الماكينات الانتخابية ليل أمس الأحد 6 أيار، أنّ المرشحة المستقلة عن مقعد الأقليات جومانة حداد قد فازت بالمقعد النيابي بعد حصول اللائحة على حاصل ونصف، لترتفع الأرقام لاحقاً معلنة فوز مرشحة حزب سبعة عن المقعد الأرمني الإعلامية بولا يعقوبيان.

مع الإشارة إلى نسبة الاقتراع المنخفضة في هذه الدائرة والتي بلغت 31% هي التي ساهمت في أن يكون الحاصل منخفضاً مما زاد من حظوظ اللائحة المستقلة.

احتفالات “كلنا وطني”، بالحصول على مقعدين في دائرة بيروت الأولى لم تكتمل، إذ أعلنت قناة الـotv عند الساعة العاشرة صباحاً فوز مرشّح التيار الوطني الحر عن مقعد الأقليات في دائرة بيروت الأولى انطوان بانو.

هذا الانتصار للتيار العوني، الذي أشار بالتالي إلى خسارة “حداد”، تمّ وصفه بالتزوير، لاسيما وأنّه قد تمّ تسجيل العديد من المخالفات بحسب ما أفادت لائحة “كلنا وطني” منها طرد المندوبين التابعين لهم.

كذلك تشير مصادر متابعة لـ”جنوبية” أنّ عملية التزوير قد حدثت أثناء عملية الفرز، حيث تمّ إخراج المراقبين والمندوبين من القاعة المخصصة لعملية الفرز.

ولفت المصدر أنّ المندوبين والمراقبين قد تفاجأوا عند عودتهم، أنّ عملية إعادة فرز للأصوات قد تمت تحت ذريعة مشكلة لم تحدّد، وأن حداد قد خسرت.

من جانبه اكتفى العضو السياسي في “كلنا وطني” الأستاذ وديع الأسمر بالتعليق على ما حدث بالقول “يتم الآن إقتناص مقعد من المقاعد التي حصلنا عليها في الأشرفية وهو مقعد جمانة حداد. سنلجأ إلى الطعن بالطبع، لاسيما وأنّ لجنة القيد العليا قد أعلنت أننا حصلنا على مقعد واحد”.

وأشار الأسمر كذلك إلى أنّ لائحة “كلنا وطني” لم يكن هدفها الإنتخابات، إنّما ما بعد الإنتخابات أي تحقيق حالة سياسية إعتراضية تغييرية مستمرة.

مصدر : الديار

Comments

comments