Top

إطلاق مبادرة “مؤسسة بليسينغ” بحضور الرئيس الحريري

إطلاق مبادرة “مؤسسة بليسينغ” بحضور الرئيس الحريري

برعاية وحضور رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري، وفي سياق دعم الإبداعفي لبنان عبرالتمكين الإقتصادي للنساء،إستضاف السراي الحكومي اليوم حفل إطلاق مبادرة “مؤسسة بليسينغ” الإقتصادية التي تحمل إسم”شي من لبنان”She Min Lebnenبالشراكة مع “هيئة الأمم المتحدة للمرأة” وبدعم من “الشبكة الوطنيّة للميثاق العالمي في لبنان”.

جمعت هذه المناسبة عدداً من الرسميين، بين وزراء ونواب ومدراء عامين وممثلين عن منظّمات الأمم المتحدة والمنظّمات الدولية الأخرى وأعضاء السلك الدبلوماسي إلى جانب ممثلين عنالمنظمات الأهليّة والأوساط الأكاديميةوقد إلتقوا جميعاً حولتعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأةوتبديل الصور النمطيّة المرتبطة بنساء الريف، من خلال السعي إلى تمكينهن عبر مبادرات تجعلهن قادرات على إحداث تغيير في مجتمعاتهن.

بدأ الإحتفال بالنشيد الوطني اللبناني الذي عزفته فرقة “هنّ” النسائية لتليه الكلمات.تحدّث أولا الرئيس الحريري فقال “أشكركم على مباردتكم لأنها تؤدي إلى تغيير في لبنان”. ونوه بجهود وزارة الدولة لشؤون المرأة وعملها “الذي ساهم خلال هذه السنة ونصف السنة تقريبا في تفعيل دور المرأة”، مؤكدا “استمرار العمل مع فخامة الرئيس والحكومة والحكومات المقبلة للوصول الى الهدف المرغوب”. وتمنى “أن تصبح وزارة الدولة لشؤون المرأة وزارة سيادية نظرا الى أهمتيها” .

ثم تحدثتالسيدة ريما قطيش الحسينيعن”مؤسسة بليسينغ”وعرّفت بالمبادرة وببرنامجالشراكة القائم مع “هيئة الأمم المتحدة للمرأة”. ولفتت إلى انSheMinLebnen” هي مبادرة  “مؤسسة بليسينغ” لتمكين المرأة إقتصادياً في المناطق الريفية في لبنان بالإشتراك مع هيئة الأمم المتحدة للمرأةوبدعم من “الشبكة الوطنيّة للميثاق العالمي في لبنان” وأضافت “يشبك هذا المشروع نساء حرفيات في ريف لبنان بمصممين عالميين في ورش عمل وإرشاد لإبتكار منتوجات بتصاميم مميزة وبيعها في لبنان والخارج من خلال الموقع الالكتروني الخاص Sheminlebnen.com “

لفتت بعدذاكالممثلة الوطنيّة للشبكة الوطنية لميثاق الأمم المتحدة في لبنان ديما حركة في كلمتهاإلى أن “الشبكة الوطنية لميثاق الأمم المتحدة في لبنانأنشئت في 2015 ومركزها الجامعة الأميركية في بيروت. في غضون سنتين باتت تضمّ 160 مؤسسة تجارية وغير تجارية”. وأضافت ان هدف هذه المنصة هو تشجيع المشاركين فيها على تعميم المبادىء العالمية بغية تعزيز تطبيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.

ثم ألقى المدير الإقليمي لـ “هيئة الأمم المتحدة للمرأة” في الدول العربية،السيد محمد الناصري، كلمة أثنَت علىهذه الخطوة الإيجابيّة التي تؤكّدإلتزام لبنانوعلى أعلى المستويات، بالمساواة بين الجنسين وتمكين النساء. وذكّر بأن “هيئة الأمم المتحدة للمرأة” وبالتعاون مع شركائها  في لبنان “قدّمت حتى الآنالدعم إلى أكثر من 3800 سيدة وفتاة،عبر برامج مخصّصة لتنميةالمهاراتوفرص توليد الدخل”. أشارأيضاً إلى ان “تمكين المرأة يندرج في صلب خطة 2030 وأهداف التنمية المستدامة”.ولفتالناصري إلى أن “لبنان في صدد التحضير للمراجعة الوطنيّة الطوعيّةالتي سيقدّمها خلال المنتدى السياسي الرفيع المستوى والتي تعكس إلتزام الحكومة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة”. ليضيف “نشكر رئيس مجلس الوزراء وحكومة لبنان علىرؤيتهما المستقبلية لتحفيز تساوي الفرص أمام النساء الرائدات”.

 

يُذكر ان مبادرة “شي من لبنان” SheMinLebnen.com  (التي يجمع إسمها بين  She أي “هي” بالإنكليزية وشيء بالعربية( تسعى إلى تمكين نساء الريف من خلال تأمين أفضل وسائل الإرشاد الفنيّة والمهنيّة لهنّ. وتعدّ هذه المبادرة أول منصّة إلكترونية تربط بين السيدات الريفيات الموهوباتوبين أهم الأسماء في مجالي الفنون والتصميم لجعل انتاجهن مُتقناًويلبي احتياجات السوق والحال ان هذه المنصة الإفتراضيّةتؤمن مساحة لعرض هذه المنتجات وبيعها الكترونياً،محلياً ودولياً.

Comments

comments